الارشيف / ثقافة / موقع مصراوى

بسبب 4 ملايين جنيه.. شركة "نجوم ريكوردز" تقاضي شيرين عبدالوهاب

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

كتب - بهاء حجازي:

أقامت شركة النيل للإنتاج الإذاعي "نجوم ريكوردز"، دعوى قضائية ضد الفنانة شيرين عبدالوهاب بسبب عدم التزامها ببنود التعاقد بينهما، وحددت المحكمة الاقتصادية جلسة يوم 9 نوفمبر المقبل للنظر في الدعوى المقامة من الشركة.

ووفقا لبيان صحفي، لشركة النيل، فالمطربة شيرين عبدالوهاب قد حصلت على مبلغ 4 ملايين و750 ألف جنيه مقابل تنفيذ الألبوم الجديد، ولكنها لم تلتزم بتسليم الألبوم، فخاطبتها الشركة بشكل ودي من أجل استرداد الأموال، إلا أنها تجاهلت طلب الشركة.

وقامت شيرين في خلال هذه الفترة بالتعاقد مع شركة "All about art" التي تتولى إنتاج ألبومها الحالي الذي يحمل اسم "نساي" .

لذا تقدم المحامي ميلاد ملاك فايز ممثلا عن شركة النيل للإنتاج الإذاعي التي تمتلك "نجوم ريكوردز"، بدعوى قضائية تحمل 769 لسنة 10 استئناف اقتصاد القاهرة، أكدت على أن التعاقد الذي تم بين الشركة المنتجة عام 2013 مع المطربة شيرين عبدالوهاب، كان ينص على تنفيذ 3 ألبومات بواقع ألبوم واحد كل عام ونصف العام، والتزمت الشركة بسداد المبالغ المستحقة من تنفيذ الألبومات المتفق عليها، ولكن المطربة لم تسلم الشركة سوى ألبوم واحد وهو "أنا كتير" الذي طرحته عام 2014، وكان من المقرر أن تُسلم شيرين الشركة ألبومين آخرين عام 2016/2017 وآخر عام 2017/2018، ورغم المطالبات الودية المتكررة إلا أن المعلن إليها امتنعت عن تسليم الشركة الألبومين الآخرين.

بعد الدعوى ردت شيرين على مخاطبات الشركة بأنها تريد حل النزاع ودياً، ولكنها لم تلتزم أيضا، ونظرا لتعنتها في تنفيذ التزاماتها، رأت الشركة حفاظاً على أموالها إنهاء التعاقد ودياً وتم ذلك بتاريخ 4 يناير من العام الجاري، وتحرير عقد جديد وهو إنهاء وفسخ تعاقد موقع من الطرفين بالإرادة الحرة والسليمة ودون إكراه تضمنت بنوده، البند الثاني "محل العقد" وإنهاء وفسخ عقد الاتفاق مع الفنانة المؤرخ في 13 مارس عام 2013، والذي يبين أن الإنهاء راجع إلى ظرف يخص المعلن إليها، كما نص بالبند الثالث التسوية المالية بالمبالغ المستحقة والتي وصلت إلى 4 ملايين و750 ألف جنيه فقط لا غير.

بعدها عادت المطربة شيرين مرة أخرى وامتنعت عن تنفيذ عقد الإنهاء والموقع بالإرادة الحرة، ما اضطر الشركة الطالبة إلى إنذارها بتاريخ 17/7/2018، بموجب كتاب مُسجل بعلم الوصول بضرورة الالتزام بسداد تلك المبالغ، وبعد ذلك تم إنذارها بموجب إنذار رسمي على يد محضر بتاريخ 30/7/2018، بضرورة وتنفيذ واحترام بنود التعاقد وسداد ما هو مستحق للشركة.

وجاء الطلب في الدعوى القضائية كالتالي..

1- بإلزام المطربة شيرين عبدالوهاب بسداد مبلغ وقدره 4 ملايين و750 ألف جنيه، ما تم سداده دون وجه وفقا لما هو ثابت بعقد الإنهاء والفسخ المؤرخ 4 يناير 2018.

2- إلزامها بالفوائد القانونية لمبلغ 4 ملايين و750 ألف جنيه من تاريخ سداد تلك المبالغ إلى المدعى عليها وحتى تمام السداد.

3- إلزام المعلن إليها بدفع مبلغ وقدره مليون جنيه تعويضًا ماديًا وأدبيًا نتيجة إخلال المعلن إليها بالتزاماتها، مع إلزام المعلن إليها بالمصروفات ومقابل أتعاب المحاماة.

الدعوى المقامة ضد شيرينالدعوى المقامة ضد شيرين 2الدعوى المقامة ضد شيرين 3الدعوى المقامة ضد شيرين 4الدعوى المقامة ضد شيرين 5