الارشيف / تكنولوجيا / ابوعمر

متصفحات الإنترنت تدعم الوضع المظلم التلقائي في المواقع

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

خلال الفترة الأخيرة، ازدادت شعبية الوضع المظلم Dark Mode في مجال تطوير البرمجيات، فقد أصبح مدعومًا على نطاق واسع في التطبيقات الشائعة وأنظمة التشغيل الجديدة مثل iOS 13 و Android 10 ويعتبرها المستخدم ميزة لا بد من توافرها كونها تقلل إجهاد العين من ناحية، ومن أخرى تطيل عمر البطارية.

ولهذا السبب، بدأت تقدم متصفحات الويب المعروفة مثل جوجل كروم وفايرفوكس وسفاري الوضع المُظلم التلقائي إلى المواقع بفضل «prefers-color-scheme» وهي ميزة برمجية جديدة في مجال تطوير الويب والتي نسلط عليها الضوء في هذا التقرير.

التحويل للوضع المظلم على مستوى صفحات الإنترنت


معظم مواقع الإنترنت اليوم تحتوي بالفعل على خيار التبديل إلى الوضع الداكن الخاص بها مثل يوتيوب و تويتر وحتى خدمات البريد الشخصي مثل أوتلوك. ولكن على المستخدم أن يقوم بتمكين هذا الخيار بشكل منفصل في كل مرة يزور فيها الموقع الإلكتروني المراد.

من ناحية أخرى، عندما تقوم بتمكين الوضع المظلم من إعدادات نظام التشغيل مثل ويندوز 10 و ماك أو إس و آي أو إس وأندرويد، فإن التطبيقات التي تستخدمها تكتشف ذلك وتقوم بدورها بتفعيل الوضع المُظلم الخاص بها تلقائيًا.

حتى أن متصفح جوجل كروم لا تحتويه إعداداته على خيار يسهل الوصول إليه من أجل تفعيل الوضع المُظلم. بل يقوم تلقائيًا بتفعيل الوضع المناسب حسب المظهر الحالي لنظام التشغيل.

سابقًا، لم تكن هناك طريقة تُمكن صفحات الويب من تفعيل الوضع المظلم تلقائيًا كما هو الحال مع التطبيقات، بحيث حتى لو كانت واجهة متصفحك داكنة، فسيستمر الموقع الذي تتصفحه في استخدام الوضع الساطع العادي وبالتالي يتعين عليك تفعيل الوضع المظلم (إن وجد) يدويًا.

ولا نلقي اللوم هنا على مطوري الويب – فلم يكن لديهم أي وسيلة لاكتشاف ما إذا كان الوضع المظلم ممكّنًا على جهازك… إلى أن جاءت ميزة المتصفحات الجديدة: prefers-color-scheme التي تمثل رد على هذه المشكلة.

وتعتبر «prefers-color-scheme» أحدث ميزات لغة التصميم CSS والتي يمكن أن يستخدمها مطوري الويب من الآن فصاعدا لجعل المواقع تعمل بشكل متجاوب مع واجهة المتصفح الحالية إعتمادًا على ما إذا كان قد تم تفعيل الوضع المظلم أم لا.

فعلى سبيل المثال، إذا قمت بتبديل إعدادات المظهر في ويندوز 10 إلى الوضع الداكن، سوف يصبح متصفح جوجل كروم داكنًا بما في ذلك موقع يوتيوب وتويتر أيضًا طالما يحتويان على خيار تفعيل الوضع المُظلم.

وقد بدأت متصفحات الويب الحديثة في دعم هذه الميزة خلال الأيام القليلة الماضية مثل جوجل كروم مع إصدار Chrome 76 وسفاري مع إصدار Safari 13 والذي يعتبر جزءً من نظام iOS 13.

كما ودعمتها موزيلا مع إصدار Firefox 67، وبينما متصفح مايكروسوفت إيدج لا يدعمها حاليًا – لكن الإصدار الجديد المبني على نواة كروميوم يفعل.

هذا ليس خيارًا قابل للتحكم من إعدادات المتصفح نفسه. ما عليك سوى تمكين الوضع المظلم في نظام التشغيل لديك، وسيقوم متصفحك بتطبيقه على مستوى صفحات الإنترنت تلقائيًا في حال كانت داعمة هي الأخرى للميزة الجديدة.

هل توجد أمثلة على تلك المواقع ؟

الوضع المظلم

حتى وقت تحرير هذه السطور، فالإجابة هي: لا لكن هناك احتمال كبير أن يتغير ذلك في المستقبل. فعلي الرغم من دعمها حاليًا في جميع المتصفحات الشائعة، لكن هذا لا يغير من حقيقة أن الميزة جديدة جدًا.

ولذلك لن تصادف العديد من مواقع الويب تستخدم «prefers-color-scheme» لتمكين الوضع المظلم تلقائيًا حتى الآن، لكن على أي حال هو خيار جديد على مطورو الويب ويمكنهم الاستفادة منه في مشاريعهم القادمة.

وفي حال كنت مُصر على تجربة الوضع المظلم داخل صفحات الويب الآن، فعليك باستخدام إضافة خارجية للمتصفح مثل Dark Reader التي تفرض الألوان الداكنة في أي موقع.

قد تقرأ أيضا