الارشيف / تكنولوجيا / البوابة العربية للأخبار التقنية

شرطة دبي تتعاون مع أﭬايا لتقديم خدمات التواصل الفوري

أعلنت شرطة دبي اليوم خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2018 أنها تعمل على تقديم حلول مستقبلية لخدمة الطوارئ تخدم كافة شرائح المجتمع وخاصة فئة أصحاب الهمم، وذلك تطبيقاً لاستراتيجية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية لدمج أصحاب الهمم في المجتمع ومساواتهم في الحقوق مع الآخرين وتماشياً مع استراتيجية تحويل دبي لمدينة ذكية.

وفي هذا الصدد قال اللواء المهندس كامل بطي السويدي، مدير الإدارة العامة للعمليات لشرطة دبي: “إن القيادة العامة لشرطة دبي تواكب توجهات الحكومة في تمكين ودمج أصحاب الهمم، الرامية إلى تحسين جودة الحياة وتوفير كافة الظروف الملائمة لهم وذلك من خلال التعاون مع شركائها الاستراتيجيين”، وأضاف “أن هذه الخدمة التي ستطلق قريبا ستمكننا من تقديم الدعم لأصحاب الهمم في الحالات الطارئة والاستجابة لهم وتلبية احتياجاتهم”.

ومن هذا المنطلق جاري تطوير خدمة “التواصل الفوري” لأصحاب الهمم بالتعاون مع شركة أﭬايا Avaya، والتي تسمح لهم باجراء مكالمات فيديو والتواصل مع مركز القيادة والسيطرة باستخدام لغة الاشارة، وجدير بالذكر أن القيادة العامة لشرطة دبي سبق أن وفرت لأصحاب الهمم خاصية استخدام الرسائل النصية للتواصل مع خدمة النجدة (999).

ومن جانبه قال نضال أبولطيف، رئيس شركة أﭬايا العالمية: “تفخر أﭬايا بتقديم أفضل خدمات الاتصال الذكية لتكون الأولى من نوعها في العالم العربي، وتقديم الحلول المجزية وتمكين أصحاب الهمم لإجراء المكالمات عبر الفيديو واستخدام لغة الاشارة”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتعمل أﭬايا على تطوير خدمة مستقبلية مدعمة بمكالمات فيديو متعددة الأطراف مع خبراء لغة الإشارة تتيح لأصحاب الهمم الاتصال بمركز السيطرة والقيادة “999” في شرطة دبي.

وتتيح هذه الخدمة إجراء مكالمات باستخدام لغة الإشارة تربط المبلغ مع أقرب دورية شرطة، والتي يمكنها بدورها استخدام هذه الخدمة لتتواصل مع بعضها ومع المقر الرئيسي في الوقت نفسه.

كما تمكن هذه الخدمة من حل مشكلة النطاق المحدود لترددات أجهزة اللاسلكي التي يستخدمها رجال الشرطة الميدانيين في سياراتهم باعتمادها على حزمة بيانات السرعة الفائقة لشبكة “جي أس أم “.

ومن أبرز الفوائد التي تتيحها هذه الخدمة توفير الوقت الذي يستغرقه موظفو الطوارئ “999” في التنسيق بين المبلغين وأفراد الشرطة الميدانيين، وبالتالي تتيح لهم استقبال المزيد من المكالمات وتعزيز سرعة وجودة الاستجابة عبر الربط الفوري بين سيارات الشرطة والمبلغين وخدمات الطوارئ الأخرى في المدينة بحسب الحالة مثل الإسعاف، والإطفاء، وغيرها.

ولعل أبرز المزايا التي توفرها هذه الخدمة، ميزة احترام خصوصية المعلومات الخاصة بالمبلغين التي تمتاز بها حلول أﭬايا عبر تقديم خدمات مشفرة ومسجلة.

قد تقرأ أيضا