الارشيف / تكنولوجيا / الفجر

ارتفاع معدلات إدمان التكنولوجيا في بريطانيا

يواجه المجتمع البريطاني زيادة كبيرة في معدلات إدمان التكنولوجيا، حيث يتحقق المواطن البريطاني العادي من الهاتف الذكي كل 12 دقيقة، ويتصل بالإنترنت لمدة 24 ساعة في الأسبوع.

أثبتت ذلك دراسة جديدة منشورة من قبل شركة أوفكوم Ofcom، والتي تناولت مدى اعتماد الناس الآن على الإنترنت، حيث انخفض الوقت الذي يقضيه المستخدم في إجراء المكالمات الهاتفية من الهواتف الذكية للمرة الأولى، مع استخدامهم بدلًا من ذلك تطبيقات التراسل الفوري مثل واتس آب وماسنجر وفيس بوك.

ويشعر خمس البريطانيين البالغين بالتوتر إذا لم يتمكنوا من الوصول إلى الإنترنت، فيما تقضي المرأة وقتًا أطول على الإنترنت أكثر من الرجال بالمقارنة مع الماضي، كما أظهر التقرير النمو السريع لإدمان التكنولوجيا، ووفقًا لشركة Ofcom، فان 12 في المائة فقط من البالغين البريطانيين قالوا إنهم لم يستخدموا الإنترنت مطلقًا.

وتضاعف إجمالي الوقت الذي يقضيه البريطانيون عبر الإنترنت خلال السنوات العشر الماضية، إذ قال ربع البالغين إنهم قضوا أكثر من 40 ساعة أسبوعيًا على الإنترنت، وتوضح هذه الأرقام تسرب الإنترنت إلى العديد من جوانب حياتنا، حيث قال اثنان من كل خمسة بالغين بريطانيين إنهم ينظرون إلى هواتفهم في غضون خمس دقائق من الاستيقاظ، بينما يفحص ثلث البالغين هواتفهم حتى لحظة نومهم،

وساعد انتشار الهواتف الذكية على إحداث تغييرات في طريقة استخدامها ضمن الأماكن العامة، إذ قال 83 في المائة من البريطانيين الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا أنهم يعتقدون أنه من غير المقبول فحص الهاتف أثناء تناول الطعام، لكن هذا الرقم انخفض إلى النصف تقريبًا بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18و 34 سنة، والذين كانوا أكثر ارتياحًا عند النظر إلى الإشعارات أثناء تناول الطعام مع أشخاص آخرين.

ويقول معظم مواطني المملكة المتحدة إنهم بحاجة إلى اتصال مستمر بالإنترنت أينما ذهبوا، ويقول ثلثا البالغين إن الإنترنت جزء أساسي من حياتهم، بينما يقول واحد من كل خمسة أشخاص بالغين إنهم يقضون أكثر من 40 ساعة أسبوعيًا عبر الإنترنت، بزيادة بنسبة 5 في المائة بالمقارنة مع الأرقام قبل عشر سنوات، ويقول 72 في المائة من البالغين إن هواتفهم الذكية هي أهم جهاز للوصول إلى الإنترنت.

وتوضح الدراسة أن التحولات الكبيرة في طريقة استخدام البريطانيين يمكن إرجاعها إلى إطلاق شركة آبل لهاتف آيفون في يونيو 2007 وقرار هيئة الإذاعة البريطانية BBC إصدار منتج iPlayer لمتابعة البث بعد شهر من إعلان آبل، وخفضت

تابع الخبر في المصدر ..