تكنولوجيا / صدى التقنية

القبض على المراهق جراهام كلارك العقل المدبر لأكبر اختراق في تاريخ تويتر

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

ألقت السلطات الأمنية في ولاية فلوريدا الأمريكية بما في ذلك مكتب التحقيقات الفيدرالي القبض على جراهام كلارك المراهق البالغ من العمر 17 عاما، واتهمت السلطات المراهق جراهام كلارك بكونه العقل المدبر لأكبر اختراق في تاريخ تويتر، وهو الاختراق الذي تعرضت له تويتر في وقت سابق من شهر يوليو الماضي 2020، والذي نتج عنه اختراق حسابات كبار الشخصيات العامة والمشاهير الأمريكيين، بما في ذلك الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والمرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية 2020 جو بايدن، بالإضافة لمليارديرات ومشاهير التكنولوجيا مثل بيل جيتس وإيلون ماسك، إلى جانب حسابات الشركات الكبرى مثل آبل وأوبر، وذلك بهدف نشر رابط احتيالي للحصول على عملات بيتكوين. 

القبض على المراهق جراهام كلارك العقل المدبر لأكبر اختراق في تاريخ تويتر

ولم يكن جراهام كلارك المراهق البالغ من العمر 17 عاما المتهم الوحيد في عملية الاختراق الأكبر في تاريخ تويتر لحسابات المشاهير والشخصيات العامة، حيث اتهمت وزارة العدل الأمريكية شخصين آخرين رسميا، وهما نيما فاضلي البالغة من العمر 22 عاما التي تعيش في مدينة أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية، بالإضافة إلى ميسون شيبارد البالغ من العمر 19 من سكان المملكة المتحدة، والمعروفين بالأسماء المستعارة “Rolex” و “Chaewon”، ويقول  مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي أن شخصين من الثلاثة محتجزين الآن، كما اعترف قاصر مجهود الهوية  في كاليفورنيا أيضًا للوكلاء الفيدراليين بأنهم ساعدوا Chaewon في الوصول إلى حسابات Twitter.

ووفقا لإقفادة خطية صدرت في وقت متأخر من يوم الجمعة، فإن السلطات الأمنية لديها أدلة وأسباب محمتلة للاعتقاد بأن المراهق جراهام كلارك البالغ من العمر 17 عاما من سكان مدينة تامبا بولاية فلوريدا الأمريكية هو المتهم الرئيسي، وأنه الشخص الذي تمكن من الوصول إلى أدوات تويتر الداخلية التي مكنته من تنفيذ عملية الاحتيال مباشرة، حيث يقال أنه أقنع أحد موظفي تويتر أنه عمل في قسم تكنولوجيا المعلومات في الشركة وخدع هذا الموظف للوصول للبيانات التي مكنته من تنفيذ الهجوم.

كانت كيفية الوصول إلى أنظمة تويتر الداخلية لتنفيذ الهجوم واختراق حسابات المشاهير غير معروفة

وكانت كيفية الوصول إلى أنظمة تويتر الداخلية لتنفيذ الهجوم واختراق حسابات المشاهير غير معروفة، حيث قالت تويتر مؤخرا أنها وقعت ضحية هجوم تصيد عبر الهاتف، وأشارت تقاير سابقة إلى أن الهاكر أو المهاجم وجد طريقة للوصول إلى قناة Slack داخلية، بالإضافة لوجود تقارير عن تمكن المهاجم أو الهاكر من رشوة أحد الموظفين للدخول للأدوات الداخلية للشركة. 

ووفقا للعملاء الفيدراليين، فإنهم عثروا على شيبارد بعد استخدامه رخصة قيادة شخصية لتوثيق عملية تبادل عملات مشفرة من خلال خدمتي  Binance و Coinbase، واتضح بعدها أن حساباته تبادلت عملات بيتكوين من الأموال التي حصل عليها الهاكرز من عملية الاحتيال نتيجة اختراق تويتر، كما توصلوا إلى نيما فاضلي بنفس الطريقة، كما تلقت حسابات يسيطر عليها “رولكس” مدفوعات مقابل حسابات تويتر مسروقة. 

وتواجه فاضلي عقوبة بالسجن لمدة خمس سنوات وغرامة قدرها 250 الف دولار بتهمة اختراق أنظمة الكمبيوتر، كما أن شيبارد متهم بالتسلل إلى أجهزة كمبيوتر، بالإضافة إلى الاحتيال الإلكتروني والتآمر لغسيل الأموال، وهي التهم التي يمكن أن تصل عقوبتها إلى السجن لمدة 20 سنة وغرامة قدرها 250 الف دولار أمريكي، ومن الواضح أن شيبارد وفازيلي كانوا وسطاء في عملية الاحتيال، لكن الهاكر الذي يحمل الاسم الرمزي Kirk#5270 هو الشخص الذي تمكن من الوصول إلى أنظمة تويتر الداخلية، لكن ليس من الواضح ما إذا كان المراهق كلارك هو كيرك#5270، وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى أن تحقيقاته مستمرة ولا يزال يبحث عن المزيد من المشتبه بهم. 

وقالت تويتر في تحديث لموقفها من عملية الاختراق الكبرى التي تعرضت لها، أنها تقدر الإجراءات السريعة لتطبيق القانون في هذا التحقيق ، وأنها ستواصل التعاون مع تقدم القضية، وأكدت أنها تركز على الشفافية وتوفير التحديثات بانتظام. 

وكانت تويتر قد أعلنت أن عملية الاختراق الكبرى التي تعرضت لها مؤخرا لما تشمل عملية احتيال للحصول على عملات بيتكوين فقط، حيث نجح الهاكرز في الوصول إلى الرسائل الخاصة لحوالي 36 من مستخدمي تويتر، بما في ذلك أحد المسؤولين المنتخبين، وأن الهاكرز ربما تمكنوا من تنزيل جميع البيانات الخاصة بحوالي سبعة مستخدمين آخرين. 

محمد سيد

مهندس مصري ومدون تقني مهتم بمتابعة اخر اخبار التقنية والكتابة عنها باللغة العربية ومؤسس صدى التقنية

قد تقرأ أيضا