الارشيف / أسواق المال / البورصة / موقع البورصة اليوم

“القلعة” تعتزم طرح حصص من “طاقة عربية” و”المصرية للتكرير” بالبورصة في 2019

توقع أحمد هيكل، رئيس مجلس إدارة شركة القلعة القابضة، طرح حصص من شركتي “طاقة عربية” و”المصرية للتكرير” التابعتين في البورصة بالربع الرابع من العام المقبل.

وأضاف هيكل في حواره مع تلفزيون “بلومبرج”، أن مشروع مصفاة “المصرية للتكرير” في مسطرد سيعمل بكامل طاقته في مايو المقبل، وسيتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمشروع خلال شهر، وذلك بعد اكتمال 98% منها حتى الآن.

وأشار هيكل، إلى أن إيرادات وأرباح المصرية للتكرير بالنصف الثاني من العام المقبل ستكون أقوى مما هى عليه الآن، وأن تطبيق المعايير الخاصة بنسبة الكبريت في الوقود ابتداء من 2020 سيسمح بتحقيق هوامش ربحية جيدة للغاية للشركة.

وتوقع أن تبلغ أرباح الشركة قبل الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك ما بين 1.5-1.6 مليار دولار، مرجحًا أن تبقى أسعار النفط في حدود 70-85 دولارًا للفترة.

وأكد هيكل أن بيع حصة شركته في شركة “أسمنت زهانة” الجزائرية يتوقف على الوتيرة التي التي تنتهجها الحكومة الجزائرية حيال الأمر، وأن الشركة ترغب في إتمام الصفقة بحلول الربع الثاني من العام الجاري.

أظهرت نتائج أعمال شركة “القلعة” للاستشارات المالية، خلال الربع الثاني من 2018، تحولاً كبيراً في الشركة بعد عودتها للربحية بأرباح صافية 486.9 مليون جنيه، فضلاً عن تحولات تشغيلية كبيرة دفعت بالشركة للظهور كشركة طاقة بالأساس بعد استحواذ استثماراتها في الطاقة على 47% من إيرادات النصف الأول.

وبلغت الإيرادات المجمعة 3.1 مليار جنيه خلال الربع الثاني من عام 2018، بزيادة سنوية قدرها 39%، ونتج عن ذلك نمو الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بمعدل سنوي 52% لتبلغ 274.8 مليون جنيه.

وأوضحت “القلعة”، أن نتائج الأعمال عكست الأداء القوي لاستثمارات قطاع الطاقة وكذلك المردود الإيجابي لتجميع نتائج الشركة الوطنية للطباعة على القوائم المالية لشركة القلعة بدءًا من الربع الأول من عام 2018، لتحقق صافي ربح بقيمة 486.9 مليون جنيه خلال الربع الثاني من عام 2018 في ضوء تسجيل أرباح غير نقدية بقيمة 1.3 مليار جنيه خلال نفس الفترة من أنشطة إعادة الهيكلة.

قال أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، إن الشركة نجحت في تحقيق أداء متميز خلال فترتي الربع الثاني والنصف الأول من عام 2018، بفضل قدرة استثماراتها التابعة ولاسيما مشروعات الطاقة والبنية الأساسية على توظيف المعطيات الاقتصادية الراهنة وتنمية مؤشرات الأداء التشغيلي.

وأضاف هيكل، أن المردود الإيجابي لتلك التطورات تعكسه النتائج المالية التي حققتها القلعة خلال الربع الثاني من العام الجاري، حيث رصدت الشركة نموًا ملحوظًا بالإيرادات مصحوبًا بارتفاع الأرباح التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك بمعدل سنوي 52% خلال نفس الفترة، فضلاً عن نجاح الشركة في العودة إلى حيز الربحية مرة أخرى في ضوء ارتفاع مكاسب الإدارة من أنشطة إعادة الهيكلة، والتي ساهمت بدورها في الحد من الأثر السلبي لارتفاع مصروفات الفائدة البنكية على مستوى القلعة وشركاتها التابعة.

سجلت “القلعة” أرباحاً بقيمة 345.4 مليون جنيه خلال الربع الثاني من عام 2018، وهي أرباح متعلقة بأنشطة الاستحواذ وإعادة الهيكلة.
وترجع أرباح شركة القلعة بشكل رئيسي من الفرق بين القيمة الدفترية للشركة الوطنية للطباعة والقيمة السوقية العادلة التي حددها المستشار المالي المستقل، بالإضافة إلى تسجيل أرباح أخرى عن شراء قرض متعثر بإحدى الشركات التابعة وتسويته مع البنك بخصم.

ومن جانبه لفت هشام الخازندار الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، إلى أن النتائج المالية لفترة الربع الثاني تعكس جهود الإدارة لتعزيز وتنويع محفظة الاستثمارات التابعة، والتي بدأت القلعة جني ثمارها بالفعل، مشيرًا إلى قرار الإدارة ببدء تجميع نتائج الشركة الوطنية للطباعة على القوائم المالية المجمعة لشركة القلعة، حيث أصبحت تساهم بشكل ملحوظ في نمو الإيرادات وصافي الأرباح.

وأضاف الخازندار أن خطط الإدارة للتخارج من المشروعات غير الرئيسية أثمرت عن عدم تسجيل أي خسائر من العمليات غير المستمرة خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وقال الخازندار، إن القلعة سجلت أرباحاً غير نقدية بقيمة مليار جنيه تقريبًا عن استبعاد جزء من التزامات شركة أفريكا ريل وايز في إطار خطتها للتخارج منها، حيث تعكف القلعة على إتمام تلك العملية عبر بيع أو تصفية تلك الشركة.

وأوضح الخازندار، أن إتمام هذه الخطوة من المتوقع أن يثمر عن تسجيل أرباح إضافية بقيمة 2.5 مليار جنيه خلال الأشهر المقبلة، وبالتالي الحد من الأثر السلبي لتكاليف الاضمحلال التي سجلتها الشركة بقيمة 3.2 مليار جنيه عن التزاماتها في أفريكا ريل وايز خلال عام 2017، فضلاً عن تعزيز الوضع المالي لشركة القلعة وتهيئتها لبدء الصفحة الجديدة من مسيرة النمو.

واختتم هيكل أن القلعة واصلت جهودها لضمان تعزيز ربحيتها بصفة مستدامة مع تهيئة استثماراتها التابعة لتسطير الصفحة الجديدة بمسيرة النمو، وهو ما تعكسه خطة الشركة للتوسع بأعمال قطاع الطاقة، حيث تم تخصيص 8 مليارات جنيه لتمويل توسعات شركة طاقة عربية خلال السنوات الثلاث المقبلة، ويشمل ذلك زيادة عدد المحطات الخدمية التابعة وكذلك إنشاء محطة طاقة شمسية في مجمع بنبان بمحافظة أسوان في إطار خطة الشركة للدخول في مشروعات الطاقة المتجددة، فضلاً عن التوسع بمشروعات الطاقة التقليدية مثل محطات توليد الكهرباء من الفحم.

وتابع هيكل أن القلعة تعكف على دراسة فرص زيادة حصتها بمشروع الشركة المصرية للتكرير الذي بلغ معدل اكتماله 98% والمتوقع بدء التشغيل التجريبي للوحدات الإنتاجية بنهاية عام 2018، إلى جانب تنمية الطاقة الإنتاجية لشركة توازن من الوقود البديل المشتق من المخلفات، حيث تم شراء المعدات والأجهزة الجديدة تمهيدًا لتشغيلها خلال عام 2019.

وأكد هيكل، على رؤية الإدارة بأن التوسعات المذكورة بالتوازي مع خططها للتوسع بأعمال قطاعي التعدين والنقل سوف تساهم بشكل ملحوظ في تنمية النتائج المالية والتشغيلية للقلعة مع ترسيخ مكانتها باعتبارها الشركة الرائدة في استثمارات الطاقة والبنية الأساسية بمصر وأفريقيا.
يجرى العمل على استكمال مشروع الشركة بإضافة مستودعات تخزين حبوب بطاقة 100 – 120 ألف طن بميناء النوبارية على أن يتم الانتهاء منها بنهاية العام.

قد تقرأ أيضا