الارشيف / أسواق المال / البورصة / موقع البورصة اليوم

“سيدي كرير” توقع عقد رخصة مصنع “البولي بروبلين”

توقع اليوم الخميس شركة “سيدي كرير للبتروكيماويات” عقد رخصة مصنع البولي بروبلين مع شركة “GRACE”، تحت رعاية المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية.

وفي يونيو الماضي، وقع محمد عبادي، رئيس شركة سيدي كرير للبتروكيماويات “سيدبك”، مع المدير العام لشركة UOP الأمريكية، جيمس موشى، عقد رخصة إنشاء مصنع البروبيلين الجديد بمشروع مجمع سيدبك بالإسكندرية.

ارتفعت أرباح شركة “سيدي كرير للبتروكيماويات” بنسبة 12.2% خلال النصف الأول من العام الحالي لتصل إلى 681 مليون جنيه، مقارنة بصافي أرباح 6.7 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

كما زادت مبيعات الشركة خلال النصف الأول، حيث سجلت 2.7 مليار جنيه بنهاية يونيو، مقابل مبيعات 2.6 مليار جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضي.

ارتفعت أرباح شركة “سيدي كرير للبتروكيماويات” بنسبة 33.3% خلال الربع الأول من عام 2018، لتصل إلى 284 مليون جنيه، مقارنة بصافي أرباح 214 مليون جنيه خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وزادت مبيعات الشركة خلال الربع الأول من العام الجاري لتصل إلى 1.2 مليار جنيه، مقابل إجمالي مبيعات 1.13 مليار جنيه بالربع المقارن من عام 2017.

وتزامنت أنباء انسحاب أمريكا من الاتفاق النووى مع إيران، وما سيتبعها من عقوبات اقتصادية على الصادرات الإيرانية، بالأخص البترول، مع التوزيعات النقدية المتوقعة على «سيدى كرير» بقيمة 1.4 جنيه للسهم، التى تنتج «الإيثيلين» و«البولى ايثيلين» الذى يتحدد سعرهما وفق أسعار النفط، ليرتفع السهم بمتوسط 4% خلال تعاملات أمس، لامس فيها مستوى 32.8 جنيه، بتداولات يومية هى الأعلى خلال 15 شهراً بقيمة 74 مليون جنيه.

وارتفعت أسعار النفط لأعلى مستوى لها منذ أواخر 2014، بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووى مع إيران
2.5% لتصل إلى 67.7 دولار لبرميل النفط، و70.65 دولار لبرميل من خام نفط غرب تكساس، وفى انتظار رد الفعل الأوروبى لكل من بريطانيا، وفرنسا وألمانيا، الذين أعلنوا مراقبتهم للتطورات، وقالوا إنها أفضل طريقة لتنحية التهديد النووى الإيراني.

قال محمد مجدى محلل القطاع الصناعى لدى بحوث »سيجما كابيتال«، إن أسعار البترول وصلت مستويات قياسية نتيجة الاتفاق الروسى مع دول »الأوبك«، وتوقع مزيدًا من الارتفاع فى الأسعار، ما يعنى نمواً قوياً فى هوامش ربح »سيدى كرير« بنهاية 2018، ولكن تحديد التأثير بدقة يتطلب مزيداً من الوقت، لما ستسفر عنه الاتفاقات الأمريكية والأوروبية.

ودعمت ارتفاع أسعار الإيثيلين والبولى إيثيلين، نتائج 2017، بزيادة 46% بإيرادات العام لتصل إلى 4.9 مليار جينه، وحققت أرباحاً 1.13 مليار جنيه خلال العام، مقابل أرباح بلغت 1.43 مليار جنيه بالفترة المقارنة من 2016.
وذكر مجدى أن الزيادة المتوقعة فى أسعار النفط لن تدم طويلاً.

ورفعت إيران إنتاجها اليومى من النفط بما يراوح المليون برميل يوميا مطلع 2016 بعد رفع العقوبات عنها، بالتوازى مع ارتفاع سعر برميل النفط لأكثر من 70 دولاراً بفضل تخفيض الإنتاج من الدول الأعضاء بأوبك إلى جانب روسيا.

وقالت بحوث »فاروس« إن أسعار النفط الحالية سترفع الاحتمالات لرفع القيمة العادلة للأسهم التى لديها تعرض لأسعار النفط العالمية: »سيدى كرير« و»أموك« و»القابضة الكويتية«و»القلعة«، بالإضافة إلى أسهم الأسمدة.

قال كريم عزت المحلل المالى لدى »فاروس« إن أسعار النفط ستواصل ارتفاعها فى الأجل القصير وبالتالى الأثر إيجابى المتوقع على »سيدى كرير«، وتوقع أن تعوض العقوبات المقبلة على إيران انخفاض أسعار البولى ايثيلين من 1400 دولار للطن فى مارس الماضي، حتى 1360 دولاراً حالياً.

ووفق التحليلات العالمية من المتوقع أن تتأثر زيادة الإنتاج التى استطاعت إيران تمريرها مؤخراً، وتصدر حاليا 2.5 مليون برميل من إجمالى إنتاجها اليومى البالغ 3.8 مليون برميل، وتعد الصين والهند وعدد من البلدان الآسيوية الأخرى من أهم أسواقها التصديرية.

وحدد عبدالرحمن وهبة محلل قطاع البتروكيماويات لدى »مباشر«، السعر المستهدف لـ»سيدى كرير« عند 37 جنيها، بعد زيادة متوسط سعر البيع المحلى 1.2% ليصل إلى 1362 دولاراً للطن، وزيادة سعر بيع الايثيلين المستهدف 7.5% خلال 2018 ليصل إلى 1033 دولاراً، وبمتوسط سعر متوقع للبولى ايثيلين 1280 دولاراً للطن، خلال 2018-2021.

أوضح أن تداعيات القرار ستحدد ما تسفر عنه المواقف الأوروبية والآسيوية، والتى تعتمد عليها إيران كثيراً فى صادراتها النفطية، والأثر الحالى انحسر فى السعر العالمى للنفط فى المدى القصير.

وتعتمد إيران فى صادراتها النفطية على التصدير إلى آسيا وأوروبا، وتركيا وتعد من أكبر مصدرى النفط فى العالم، بأكثر من 2 مليون برميل يومياً، وبالتالى متوقع مزيد من الضغط على أسعار النفط، حال اتفق الجانب الأوروبى والآسيوى مع أمريكا.

قالت أمنية الحمامى محلل قطاع البتروكيماويات لدى »برايم«، إن معامل الارتباط قوى بين أسعار البولى ايثلين والإيثيلين، وسينعكس بالإيجاب على السعر المستهدف للشركة، والذى سيتحدد وفقا النتائج النهائية للأحداث.

وتوقع شهاب حلمى محلل القطاع الصناعى لدى «برايم» مواصلة أسعار النفط العالمية لارتفاعها حتى مستوى 80 دولاراً للبرميل، بحلول 2019، لما سيكون له أثر على أسعار المنتجات المرتبطة بالبترول.