الارشيف / الرياضة / موقع مصراوى

مازال الغموض يسيطر.. شهود عيان يروون تفاصيل تحطم طائرة مالك ليستر سيتي؟

  • 1/2
  • 2/2

كتبت- منة عمر:

أثار تحطم مروحية التايلاندي الجنسية فيشاي سريفادادرابراها مالك نادي ليستر سيتي الإنجليزي، بعد دقائق من إقلاعها ذعرًا فيإنجلترا، خاصة في ظل عدم إصدار أي بيان رسمي حتى الآن سواء من جانب النادي أو عائلة فيشاي، أو الشرطة، بشأن ما إذا كان مالك النادي قد تواجد وحده أو بوجود أحد أفراد عائلته أو أي شخص أخر بالمروحية من عدمها، ولم تتضح الرؤية الكاملة بعد حول الضحايا.

فيشاي كان متواجدًا في مدرجات ملعب كينج باور أمس لمتابعة مباراة ليستر سيتي ووست هام في إطار الجولة العاشرة من بطولة الدوري والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، وعقب نهاية اللقاء شوهدت مروحية فيشاي تتحطم، وقال النادي إنه يساعد الشرطة وخدمات الطوارئ وسيصدر بيانًا أكثر تفصيلاً في الوقت المناسب.

يلاكورة يرصد فيما يلى أبرز متابعات الصحف الأجنبية بشأن الواقعة:

سكاي سبورت

كان فيشاي من بين خمسة أشخاص على متن المروحية التي تحطمت خارج ملعب كينج باور

قال روب دورسيت مراسل قناة سكاي سبورتس نيوز ، إن المروحية أقلعت من الملعب كما فعلت بعد كل مباراة، لافتًا إلى إنه بعد بضع ثوان بدا أنه فقد السيطرة وسقط في موقف للسيارات على بعد بضع مئات من الأمتار.

BBC

فيشاي كان على متن الطائرة قبل تحطمها

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية أن شهود عيان أكدوا أنهم رأوا الأمر واضحًا أمام الاستاد قبل أن يخرج عن نطاق السيطرة، مع وصف البعض لرؤية كرة نارية أثناء تحطمها.

كما قال أحد الشهود أنه رأى لاعب ليستر كاسبر شمايكل يخرج من الملعب نحو مكان الحادث.

شاهد عيان اخر يُدعى ليو بروكا أكد إنه رأى ضابطي شرطة كانا بالقرب من موقع الحادث، وكان أحدهم يبحث عن شيء بينما الآخر ركض مباشرة إلى الطائرة وكان يحاول كسر النافذة."

وأضاف: "ثم انفجرت الطائرة وانسحبوا لأن النار اندلعت في الطائرة بأكملها".

على الجانب الاخر قال أندرو برودي ، مساعد رئيس قسم الإطفاء والإنقاذ في ليسترشير ، إن التحطم كان "خطيرًا ومأساويًا، مضيفًا أنه طلب من الناس عدم التكهن بالأسباب أو الأشخاص المعنيين.

تليجراف

مالك ليستر سيتي تواجد على متن الطائرة

وقالت الصحيفة أن الأمر استغرق أكثر من 20 دقيقة لإطفاء النيران قبل أن تتمكن خدمات الطوارئ من التدخل.

وأضافت أن هناك بعض التقارير غير المؤكدة والتي تفيد بأن الحادث كان نتيجة لعطل ميكانيكي، لافتة إلى أن التفاصيل لا تزال مبهمة ومع ذلك ، فقد كان من المفهوم أن نائب رئيس ليستر ، أيي-أوات سريفادهانابرابها ، وهو ابن مالك فيشاي ، لم يكن حاضرا في مباراة السبت.

وبحسب رصد لأحد شهود العيان قال: "كانت الطائرة تحوم بالقرب من سقف الملعب بعد إقلاعها ثم بدأت في الهبوط".

وأضاف: " كانت ألسنة اللهب في كل مكان ، وكان من المريع أن نراه يحدث أمامنا".

وتابعت شاهدة عيان أخرى قائلة: "نحن في حالة صدمة، الأمر حدث أمامنا مباشرة بينما كنا نغادر لم نعرف ما الذي حدث، إنه أمر مروع، نحن بحاجة إلى معرفة ما إذا كان الجميع على ما يرام، نأمل فقط أن يكون الجميع بخير".

شخص اخر قال: "المروحية كانت تدور بسرعة كبيرة، لم تسقط المروحية في موقف السيارات سقطت داخل أرض الملعب، ثم ركض أحد الشرطيين على الفور إلى المروحية وأخرج طفاية حريق".

وأكمل: " كان الشرطي الأول يحاول كسر زجاج المروحية ، ثم في هذه اللحظة رأيت امرأة تبكي وهي تبكي بصوت عالٍ بعدما نجت من الموت تحت المروحية فقد كانت على بعد حوالي 20 مترًا".

وواصل: "بدأ الحريق ثم وقع انفجار، حاول رجال الشرطة تهدئة الحريق، كل هذا حدث في أقل من دقيقة ، رجال الشرطة تواجدوا حول الملعب وطلب مني شرطي التوقف عن التصوير لأن أحدهم كان في الطائرة".

ميرور

اثنين من الطيارين كانا على متن طائرة مالك ليستر وابنته

الصحيفة أكدت من مصدر قريب من النادي أن مالك ليستر كان على متن مروحيته عندما تحطمت خارج استاد كينج باور، لافتة إلى أنه كان واحدًا ضمن خمسة أشخاص كانوا على متنها (ابنته وطيارين اثنين من بينهم)، بينما هوية الشخص الخامس ليست معروفة حتى الآن.

وأوضحت ميرور أنه لا يبدو أن هاك ناجين من الحادث.

جارديان

الزهور تحيط بملعب كينج باور بعد تحطم الطائرة

وقالت جارديان: "ملأت الزهور استاد كينج باور هذا الصباح بعد تحطم طائرة هليكوبتر يعتقد أنها كانت تحمل فيشاي سريفادادرابراها ، مالك نادي ليستر سيتي".

وأضافت: " وفي بيان صدر هذا الصباح ، أكدت شرطة ليسيسترشاير أن فرع التحقيق في الحوادث الجوية (AAIB) سيقود الآن التحقيق في ملابسات الحادث".