الارشيف / صحة / بوابة الشروق

دراسة: يمكن رصد العلامات المبكرة لمرض السكر النمط الثاني بين الأطفال

أفاد فريق من الباحثين البريطانيين بأنه يمكن رؤية العلامات المبكرة لمرض السكر النمط الثاني من مرحلة البلوغ وحتى عمر الثمانية أعوام بين الأطفال.

وقال جوشوا بيل، الباحث في جامعة "بريستول" في المملكة المتحدة: "هذه ليست دراسة سريرية، فقد كان جميع المشاركين تقريبا غير مصابين بمرض السكر النمط الثاني ومعظمهم لن يواصلوا تطويره.. هذا يتعلق بالمسؤولين تجاه المرض وكيف يمكن لعلم الوراثة أن يخبرنا بشىء عن كيفية تطور المرض".

وقد أُجرى البحث بين الشباب والأصحاء الذين كانوا عموما لا يعانون من مرض السكر النمط الثاني وغيره من الأمراض المزمنة لمعرفة مدى ظهور آثار الحساسية لمرض السكر فى وقت مبكر من العمر.. وقد تتبعت الدراسة أكثر من 4000 مشارك في دراسة أطفال التسعينيات، وهي مجموعة ميلاد تأسست في بريستول في أوائل التسعينيات.

ووفقا للنتائج، قام الفريق البحثي بتحليل 162 معلومة وراثية تم جمعها مع 200 مقياس للعديد من الجزيئات الصغيرة في عينة الدم، والمعروفة باسم "التمثيل الغذائي"، لتحديد علامات مرض السكر النمط الثاني. وتم أخذ البيانات مرة واحدة في مرحلة الطفولة، في سن 8 سنوات، ومرتين في سن المراهقة الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و18 عامًا، ومرة واحدة في سن البلوغ في سن 25 عامًا.

ووجد الباحثون أن مستويات الكوليسترول الحميد انخفضت في عمر 8 سنوات، في حين أن الأسيتيل والأحماض الأمينية الحمضية كانت مرتفعة في سن 16 و18 عامًا. وقال الباحثون إن هذه الميزات الأيضية يمكن أن تستهدف لمنع

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا