الارشيف / صحة / اليوم السابع

لستات البيوت.. ساعة واحدة يومياً من أعمال المنزل تقلل خطر الموت المبكر ضجة الاخباري

  • 1/2
  • 2/2

على الرغم من أن كثيرٌ من النساء لا يرغبن فى القيام بالأعمال المنزلية مثل: التنظيف والطهى وغسيل الصحون والملابس، إلا إنهن قد يغيرن رأيهن، بعد أن كشفت عدد من الدراسات العلمية أن القيام بالأعمال المنزلية قد يقلل من خطر الموت المبكر، بحسب ما ذكرت جريدة "الدايلى ميل" البريطانية.

واستعرض الباحثون فى المدرسة النرويجية لعلوم الرياضة 8 دراسات شملت 36 ألف من البالغين ووجد العلماء أن خمس دقائق فقط من النشاط المعتدل كل يوم يقلل من خطر وفاة البالغين على مدى السنوات الست المقبلة.

 وقال الباحثون في النرويج إن تفريغ أو قص الحشائش يمكن تصنيفه على أنه نشاط معتدل، وكذلك نزهة سريعة، ووجدوا أيضًا أن ساعة من النشاط الخفيف- مثل تنظيف الأطباق أو الطهي - قللت من احتمالات الموت المبكر.

وكان عمر جميع المتطوعين فى الدراسة 40 عامًا على الأقل وتم منحهم جميعًا وسيلة يمكن ارتداؤها لتتبع نشاطهم اليومي، وتم تقسيم المشاركين إلى أربع مجموعات، بناءً على مدى نشاطهم، كما تم تعقبهم لمدة ست سنوات تقريبًا، في المتوسط.

وتوفي ما يقرب من 6% من المشاركين (2149) أثناء الدراسة ، التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية.

وجد الباحثون، بقيادة البروفيسور أولف إكيلوند، أن أي مستوى من النشاط البدني يرتبط بانخفاض خطر الوفاة من جميع الأسباب.

وقال الدكتورة شارلوت إدواردسون ، من جامعة ليستر ومؤلف مشارك، إن النتائج تظهر أن "النشاط البدني يقلل من خطر الوفاة"، مضيفة "إن هذه النتائج تعزز حقًا القول" إن فعل شيء أفضل من عدم القيام بأي شيء".

وكشفت الدراسة أيضًا أن الجلوس لمدة 9.5 ساعات يوميًا - على غرار يوم كامل في العمل- يزيد من خطر الوفاة المبكرة بأكثر من الضعف.

أظهرت الدراسات أن البقاء متراخيا على مقعدك لفترة طويلة يزيد من خطر الإصابة

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا