الارشيف / صحة / موقع لايف ستايل

العلاج بالضوء المُكثَّف يُحسِّن الصحة بعد الأزمة القلبية

واشنطن - لايف ستايل

كشفت دراسة أميركية حديثة أجرتها جامعة "كولورادو" أن الضوء المكثف يمكنه إصلاح أنسجة عضلة القلب التي تتعرّض للتلف أثناء الأزمة القلبية.

ووجد الباحثون، خلال الدراسة التي نُشرت في عدد هذا الشهر من مجلة "Cell Reports"، أن تعريض الفئران المختبرية للضوء الشديد لمدة أسبوع عمل على تحسين صحتها بعد الأزمات القلبية.

واكتشفوا أن الضوء الشديد يؤثر على وظائف الجين "PER2"، مما يوفر حماية إضافية لأنسجة القلب لدى الفئران.

وبالإضافة إلى ذلك، أدى الضوء الشديد إلى زيادة "أدينوسين" القلب، وهي مادة كيميائية متخصصة تساعد في تنظيم تدفق الدم.

اقرا ايضاً:

دراسة تحذر من تناول الأطعمة الغنية بالفوسفات كثيرًا

والخطوة التالية التي عمل عليها الفريق البحثي هي معرفة ما إذا كان يمكن للبشر الاستفادة من العلاج بالضوء، إذ عرّضوا متطوعين أصحاء للضوء الشديد لمدة 30 دقيقة.

وخلال 5 ساعات، وجد الباحثون أن زيادة مستويات الجين PER2، وأن المتطوعين من البشر قد شهدوا انخفاضًا في مستوى الدهون الثلاثية في البلازما وتحسين عملية الأيض.

وكانت دراسات سابقة توصلت إلى أن العديد من الأشخاص في جميع أنحاء الولايات المتحدة يعانون من الأزمات القلبية خلال أشهر الشتاء القاتمة، وتفسر هذه الدراسة الجديدة أسباب ذلك.

قد يهمك ايضاً:

التناول المعتدل للشوكولاتة يحدّ من خطر الإصابة بالأزمات القلبية

دراسة تؤكد أهمية موسيقى "اليوغا" في منع الإصابة بالأزمات القلبية

قد تقرأ أيضا