الارشيف / صحة / اليوم السابع

بروتين الصويا.. مصدر آخر للبروتينات تعرف على أثاره الإيجابية والسلبية

  • 1/2
  • 2/2

قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من حساسية من منتجات الألبان أو الأشخاص النباتيين إلى الحضول على بدائل أخرى بلا من البروتين الحيوانى، لذلك نطرح عليهم بروتينات الصويا.

تعتبر بروتينات الصويا بديلاً صحيا أكثر من اللحوم، وذلك وفقا لتقرير نشر على موقع boldsky، وتشمل المنتجات التى تحتوى على الصويا التوفو، حليب الصويا، فول الصويا.

فوائد برويتن الصويا
 
انواع البرويتن من الضويا
انواع البرويتن من الصويا

 

1-  يساعد على بناء العضلات
 

يوفر بروتين الصويا العديد من الأحماض الأمينية التي يتطلبها الجسم ، وقد كشفت العديد من الأبحاث أنه على الرغم من أن تلك الأنواع من الأحماض الأمينية تساعد في بناء العضلات، ولكن بروتينات الصويا ليست فعالة بنفس فعالية المصادر الأخرى للبروتينات مثل بروتين الموجود باللبن، ولكن تناول منتجات الألبان إلى جانب بروتين الصويا يعطى نتائج أكثر فعالية.

يساعد على بناء العضلات
يساعد على بناء العضلات

 

 2- يساعد على إنقاص الوزن
 

وفقا للدراسات العلمية فإن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات تساعد فى إنقاص الوزن ينطبق الأمر كذلك على بروتينات الصويا.

يساعد على انقاص الوزن
يساعد على انقاص الوزن

 

3-  يعزز من صحة القلب
 

كشفت دراسات مختلفة أن الصويا يساعد في خفض مستويات الكولسترول السيئ ويزيد من مستويات الكولسترول الجيد فى الدم، بالإضافة إلى المساعدة فى خفض مستويات الدهون الثلاثية أيضا.

يعزز من صحة القلب
يعزز من صحة القلب

 

4-  قد يقلل من خطر الاصابة بالسرطان
 

قد يحتوي الصويا  على مادة الايسوفلافون المماثل لهرمون الاستروجين، تحتوى أطعمة الصويا على الايسوفلافون وبالتالى فأنها تمتلك خصائص مضادات الاستروجين.

 

الأثار الجانبية من الصويا
  1-  يقلل من قدرة الجسم على امتصاص المعادن
 

 تحتوي بروتينات الصويا على مركبات مضادة للأكسدة تسمى الفايتات، هذه المركبات تقلل من قدرة الجسم على امتصاص المعادن التي يمكن أن تؤثر على الجسم بشكل سلبي على المدى الطويل.

التأثير على هرمون الغدة الدرقية
التأثير على هرمون الغدة الدرقية

 

 2- قد يؤثر على وظيفة الغدة الدرقية
 

 تلعب الغدة الدرقية دور فى تحويل اليود الموجود في الغذاء إلى هرمونات الغدة الدرقية ، مركبات الايسوفلافون الموجود في

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا