الارشيف / صحة / اليوم السابع

النساء المصابات بتكيس المبايض أكثر عرضة لإنجاب طفل مصاب بالتوحد

توصلت دراسة علمية إلى أن النساء المصابات بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات أو تكيس المبايض أكثر عرضة لإنجاب طفل مصاب بمرض التوحد.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية اكتشف العلماء أن النساء ذوات تكيس المبايض يواجهن فرصة أكبر بنسبة 35% لإصابة صغارهن بالتوحد.

وقد أشارت مجموعة من الأدلة من جامعة كامبريدج إلى أن وجود مستويات مرتفعة من هرمون التستوستيرون هو السبب فى ارتفاع خطر إصابة الطفل بالتوحد.

ويعتقد الباحثون أن متلازمة تكيس المبايض تصيب امرأة من بين كل عشر نساء وتسببها مستويات عالية من هرمون التيستوستيرون الذى ينتقل إلى الشباب فى الرحم.

وتقدر الجمعيات الطبية أن هناك نحو 700 ألف شخص يعانون من طيف التوحد فى المملكة المتحدة البريطانية، وفى الولايات المتحدة ، يصل الرقم إلى 3.5 مليون.

ولتأكيد نتائج

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا