الارشيف / صحة / اليوم السابع

الاكتئاب العقلى.. كيف يتحول الشعور بالخوف على الأبناء لقتلهم؟

انتشرت فى الفترة الأخيرة جرائم قتل الآباء للأبناء وبعضهم يتجه للانتحار بعد القتل، وذلك بادعاء أنه يخشى عليهم من الدنيا أو الفقر بعد تدهور حالته المادية، مما يتسبب فى تدهور أسرة وقتل روح بريئة دون ذنب، ولذلك نتعرف فى السطور القادمة، على حقيقة هذا الأمر وعلاجه.

 

الدكتور جمال فرويز، استشارى الصحة النفسية، قال فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، إن مريض الاكتئاب العقلى أو السوداوى يسيطر على عقله دائماً فكرة الانتحار، وقتل أحبائه قبل التخلص من نفسه، وذلك نابع من شعوره بالخوف عليهم من المستقبل أو الدنيا كما يعتقد، فيقوم بقتل أبنائه وزوجته وربما أقاربه دون ذنب.

 

وأضاف استشارى الصحة النفسية، أن مريض الاكتئاب العقلى، دائماً يشعر بالخوف على أحبائه وخاصة أبنائه ويردد دائماً بعض الجمل مثل "ربنا كريم..الدنيا مش مستهلة ..ربنا عفوه كبير وبيحبنا اكتر مما نتخيل"، وغيرها من الجمل التى توحى بالاستغناء عن الدنيا والرغبة فى التخلص من الحياة، بالإضافة إلى الشعور بالخوف على أبنائه فيبدأ فى منعهم من الخروج أو اللعب مع الأطفال، خوفاً عليهم من الواقع الخارجى.

 

وأشار إلى أن المريض يشعر فى خلال هذه الفترة بالرغبة فى الانعزال عن الآخرين والأرق وفقدان الشهية، ثم ينتهى

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا