الارشيف / صحة / اليوم السابع

اضرار الفلفل الحار للمعدة والجلد

  • 1/2
  • 2/2

المركب الرئيسي الذى يعطى النكهة في الفلفل الحار هو مصدر لكل من الفوائد الصحية والآثار الجانبية، فعلى الرغم من عمله المفيد على صحة القلب والأوعية الدموية والتهاب المفاصل وغيرها من الحالات الالتهابية، فإن له تأثيرات صحية أخرى منها التهاب المعدة، ارتجاع الحمض، البواسير ومعظم اضطرابات الجهاز الهضمي. 

 

ولا ينبغي أن يستهلك الفلفل الحار شخص يعاني من المشكلات الالتهابية بالأغشية المخاطية ، ولاسيما الاضطرابات المعدية المعوية مثل ارتجاع الحمض أو القرحة الهضمية،  لكن أضرار الفلفل الحار لا تقتصر على الجهاز الهضمي، فيمكن أيضا أن تؤثر العناصر النشطة بيولوجياً في الفلفل على الفم والعينين والجلد والعديد من الأنظمة والأعضاء الأخرى، وهنا نقدم لك قائمة اضرار الفلفل الحار، وفقا لما ذكره موقع "natureword" الطبى.

 

الفلفل الحار
الفلفل الحار
اضرار الفلفل الحار للبواسير

 

الفلفل الحار سيئ للبواسير، فجميع الأطعمة الحارة سيئة للبواسير، فعلى الرغم من كونها صحية بشكل آخر، إلا أنها تميل إلى تهيج الأنسجة الحساسة مثل البواسير وتزيد الالتهاب والألم.

 

الفلفل الحار يحتوي على عنصر طبيعي قوي يسمى "capsaicin" فضلا عن العديد من المركبات الأخرى المتعلقة به، وكلها تعطي التوابل للفلفل، وهذه المركبات سيئة للبواسير لأن الأوعية الدموية الملتهبة تتهيج، مما يؤدي إلى المزيد من الالتهاب والألم وحتى النزيف. 

 

 

اضرار الفلفل الحار للمعدة

 

 تهيج المعدة وتفاقم التهابها، حيث يهيج الفلفل الحار الأغشية المخاطية التى تتلامس مباشرة، وخاصة بطانة المعدة، فتناول الفلفل الحار بكميات كبيرة يمكن أن يتفاقم التهاب المعدة ويسبب الغثيان والقيء والإسهال مع إحساس قوي بالحرق، كما أنه سىء جدا لمرضى قرحة المعدة.

 

 

الفلفل الحار 2
الفلفل الحار 
اضرار الفلفل الحار للهضم

 

عسر الهضم أحد هذه المشكلات التى تنتج عن الفلفل الحار، فيمكن للخصائص المهيجة في الفلفل الحار العمل في المعدة وتسبب عسر هضم حاد.

 

 وقد يكون هناك ألم في المعدة، وحرقان في الصدر، وطعم سيئ في الفم والغثيان، كما أن ضربات القلب السريعة والدوخة والتعرق أعراض شائعة أيضًا إذا كان عسر الهضم شديدًا. 

 

اضرار الفلفل الحار للجلد

 

على الرغم من آثاره الصحية الرائعة على نظام القلب والأوعية الدموية وخصائصه المسكنة، فالفلفل الحار في

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا