الارشيف / صحة / البوابة

كيف تؤثر أحلامنا على سعادتنا وتفكيرنا؟‎

الأحلام، جزء لا يتجزأ من الصحة النفسية

يعاني الكثير من البشر بسبب كثرة أحلامهم كل ليلة، خاصة إذا كانت مزعجة، أو كانوا هم من ذلك النوع الذي يتذكر كل ما يحلم به أثناء نومه، لكن الحقيقة التي كشفها العلم، هي أن الأحلام مفيدة لصحة الإنسان، ويمكنها أن تجعله أكثر سعادة وذكاء!

وتقول أليس روب، الخبيرة النفسية لصحيفة “ذا صن” البريطانية، إن الأحلام، جزء لا يتجزأ من الصحة النفسية، وتلعب دورا حاسما في بعض النظم العاطفية والإدراكية، مما يساعد في حل المشكلات وعيش حياة صحية.

وأضافت أن الأحلام تنظف العقول، كما يتم رمي الأشياء غير المرغوب فيها، موضحة أنها تنهي العديد من المشكلات، وتطور من مهارات البشر، بما يجعلهم أكثر ذكاء.

وفي عام 2000 كشفت دراسة حديثة، أجريت على 27 تلميذا، مارسوا لعبة الأحاجي الإلكترونية “Tetris”، لساعات كل يوم، عن أن ثلاثة أخماس الطلاب، الذين تم إيقاظهم في مرحلة “الريم”، وهي مرحلة حدوث الأحلام في النوم، أكدوا أنهم رأوا كتل من الطوب مثل التي في اللعبة.

وفي دراسة منفصلة، أجريت على 700 من طلاب الطب، في

قراءة المزيد ...

قد تقرأ أيضا