الارشيف / صحة / الاستشارات

هل الحمل مباشرة بعد الولادة القيصرية يؤثر على الجنين والأم؟

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

العضوية

مجالات الاستشارة

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009


b1b7e514ee.jpg


d44205adfc.jpg

أخرى
هل الحمل مباشرة بعد الولادة القيصرية يؤثر على الجنين والأم؟

2018-12-16 07:50:53 | رقم الإستشارة: 2389679

د. كندا تركي العابد


[ قراءة: 3 | طباعة: 0 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قبل ثلاثة أشهر ولدت زوجتي بعملية قيصرية، وذلك لأن الطفل توفي بسبب التفاف الحبل السري على عنقه.

وبعد مراجعة الطبيبة النسائية قبل شهر تقريبا تم إعطاؤها علاجا لإيقاف الحليب DOSTINEX بمعدل 0.25 ملغ يومين في الأسبوع، واليوم تم التأكد بأنها حامل.

هل لعلاج هرمون الحليب تأثير؟ وهل الحمل بعد الولادة القيصرية بفترة قصيرة يؤثر على صحة المرأة الحامل والجنين؟

أرجو الإفادة، وجزاكم الله كل خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلله ما أعطى، ولله ما أخذ، والحمد لله أن عوضكما الله بما هو خير.

بالنسبة للدستونكس: وهو يعاكس هرمون الحليب، فلا يوجد ضرر على الحمل، ولا داع للقلق، ولكن يجب إيقاف أي نوع من الأدوية بمجرد إثبات الحمل.

بالنسبة لضرر الحمل مباشرة بعد الولادة القيصرية: فلا شك أنه يجب عمل فاصل بين الحمل والقيصرية؛ حتى يشفى الجرح، وتصبح الندبة قوية، وتستعيد أنسجة الرحم والبطن والأربطة قوتها ومتانتها، وتعود الهرمونات بالجسم للتوازن، ولكن قدر الله وما شاء فعل، وإن شاء الله سيعوضكما الله بما هو خير.

ويجب الاهتمام بالحامل، ومراقبتها بشكل جيد، والمتابعة مع طبيبتها، وأخذ الفيتامينات، وحمض الفوليك، والاهتمام بالتغذية والراحة، وعدم القيام بأعمال مجهدة، أو حمل الأشياء الثقيلة.

بارك الله بكم، وأدام عليكم الصحة والعافية، ورزقكم الذرية الصالحة.

لا توجد تعليقات حتى الآن