الارشيف / صحة / الاستشارات

هل ألم الأذن الخارجية له علاقة بتغير الجو البارد؟

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

العضوية

مجالات الاستشارة

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009


15107737a6.jpg


66eee287d5.jpg

آلام الأذن وجراحتها
هل ألم الأذن الخارجية له علاقة بتغير الجو البارد؟

2018-12-16 07:35:41 | رقم الإستشارة: 2389653

د. باسل ممدوح سمان


[ قراءة: 13 | طباعة: 0 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال

السلام عليكم

زوجي يعاني من ألم مستمر في الأذن الخارجية منذ ثلاثة أيام وحتى الآن، هل له علاقة بتغير الجو وشدة برودته؟ وما هي طريقة علاج هذا الألم؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Dina حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

آلام الأذن الخارجية تتميز بأنها تزداد عند اللمس أو الضغط على صيوان الأذن، وعلى مجرى السمع الظاهر.

على الأغلب يكون السبب هو التهاب جرثومي ناتج عن حك الأذن بجسم حاد أو بالأظافر أو بأعواد تنظيف الأذن, حيث أن الحك يؤدي لسحجات وخدوش في جلد المجرى أو الصيوان, ثم يأتي الماء عليها فتلتهب وتؤدي لالتهاب الأذن الخارجية.

من المفضل زيارة طبيب الأذن والأنف والحنجرة بسرعة قبل أن تزداد الحالة، حيث قد نحتاج لتنظيف الأذن بجهاز سحب المفرزات، وخاصة من الشمع الأذني، ومن المفرزات الالتهابية أو القيحية أو الفطرية، ثم وضع فتيلة من القطن مرطبة بكريم جلدي يحتوي على المضاد الحيوي والفطري، بالإضافة للكورتيزون.

تترك القطنة يومين وتستبدل بغيرها بعدها أو يترك المجرى مفتوحاً مع إعطاء القطرات الأذنية الحاوية على الصاد الحيوي، مع الكورتيزون، بالإضافة لاستخدام الكريم سابق الذكر بوضع القليل منه على أحد أعواد القطن، ودهن مدخل مجرى السمع بالكريم بواسطة المريض نفسه في البيت، ولمدة لا تقل عن الأسبوع، مع الوقاية من دخول الماء للأذن بإغلاقها بقطنة مرطبة بالفازالين عند الاستحمام.

في بعض الحالات يلزم إعطاء العلاج الفموي من الصادات الحيوية والمسكنات في حالة الالتهاب الشديد.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

لا توجد تعليقات حتى الآن