الارشيف / صحة / الاستشارات

أعاني من الاستيقاظ بدون سبب مع تخيلات، فما العلاج؟

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يوسف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

كل ما تعاني منه – أخي الكريم – هو مشاكل حول النوم، إمَّا صعوبة النوم، أو الأحلام، أو أشياء تحس بها وأنت في بداية الاستيقاظ، كل هذا يمشي مع مشاكل النوم، وهو ليس مرضا في حدَّ ذاته، إنما هو أشياء تحصل مع النوم وتكون من اضطرابات النوم أخي الكريم.

أمَّا بخصوص العمل الشَّاق فالعمل الشاق إذا كان عمل بدني أو جُسْماني فإنه بالعكس يؤدي إلى أن ينام الشخص بسرعة ويؤدي إلى نومٍ عميق، لأنه يكون الإنسان مُجهدًا ويحتاج إلى الراحة. أمَّا إذا كان العمل شاقًّا ذِهْنيًّا فهذا طبعًا يكون له تأثير في النوم، في صعوبة الدخول في النوم، وفي النوم المتقطّع، وفي هذه الحالة يجب أن يكون هناك حدًّا فاصلاً بين العمل والنوم، لا تحضر معك مشاكل العمل إلى السرير والفراش، لأن هذا يؤدي إلى عدم النوم وإلى المشاكل التي تحصل أثناء النوم، وأحيانًا الأحلام المزعجة.

الشيء الآخر – أخي الكريم-: هناك أشياء يجب اتباعها: أن تنام في وقتٍ مُعيَّن ولا تجعله متأخرًا، وليكن النوم مبكرًا، وقتًا يوميًا ثابتًا، وأطفئ أنوار الغرفة عندما تريد النوم، ويجب أن تكون الغرفة حسنة التهوية، ولا تكون باردة أو ساخنة، ولا تتناول وجبات دسمة قبل النوم، ولا تتناول أي مُهدئات أو مُنبِّهات بعد الساعة الخامسة مساءً، ولا تقم أيضًا بتمارين عنيفة قبل النوم، وكما ذكرتُ لا تحمل مشاكل العمل معك إلى السرير، وإذا ذهبت إلى الفراش ولم تستطع النوم في خلال نصف ساعة، فعليك بالقيام من السرير والانشغال بأشياء أخرى مثل القراءة أو مشاهدة التلفاز، حتى يأتيك النعاس، ثم نم مرة أخرى أخي الكريم.

وفقك الله وسدد خطاك.