الارشيف / صحة / الاستشارات

أصبت بوسواس بعد الولادة أن من أنجبتها ليست طفلتي.. ساعدوني

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آيات حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تعانين منه – أختي الكريمة – هو وسواس قهري، ومن أكثر أعراض الوسواس شيوعًا هو التشكك المستمر ومحاولة الاطمئنان، هذا من أكثر أعراض الوساوس القهرية حدوثًا، فأنت تعانين – أختي الكريمة – من مرض الوسواس، وطبعًا مرض الوسواس بالذات إذا كانت هناك أشياء عزيزة على الشخص يجعل الشخص متوتِّرًا بدرجة كبيرة.

وهناك علاج للوسواس القهري، هناك أدوية، وهناك علاج سلوكي معرفي، وطبعًا أهم شيء إذا كنت تُرضعين الطفلة هو أن يتم إعطاؤك دواءً لا يؤثِّر في الرضاعة، وهناك أدوية نفسيّة تُعالج الوسواس القهري ولا تؤثِّر في الرضاعة، وعلى رأسها الـ (سيرترالين) والذي يُعرف تجاريًا (زولفت)، هو من الأدوية التي تُساعد في علاج الوسواس القهري ولاتؤثِّر على الرضاعة إن شاء الله.

والجرعة هي أن تبدئي بنصف حبة لفترة أسبوع، ثم بعد ذلك حبة كاملة، وحتى بعد ذهاب الأعراض يجب عليك المواصلة لمدة ستة أشهر، ثم بعد ذلك التوقف التدريجي – أختي الكريمة – وإذا استطعتِ أيضًا أن تجدِي علاجًا سلوكيًّا معرفيًّا مع العلاج الدوائي فهذا يُساعد بدرجة كبيرة على التخلص من هذه الأفكار الوسواسية التي تأتي في شكل شكٍّ مستمرّ.

وفقك الله، وسدد خطاك.