أسواق المال / الاقتصادي

إيرادات داما روز والشيراتون تقارب 5 مليارات ل.س في 8 أشهر

الاقتصادي – سورية:

 

حقق فندقا "داما روز" و"الشيراتون" بدمشق والتابعين لـ"وزارة السياحة"، إيرادات قدرها 4.6 مليارات ليرة سورية، منذ مطلع العام الجاري حتى 31 آب منه، أي خلال أول 8 أشهر، فيما تجاوزت أرباحهما 1.75 مليار ليرة.

وأوضح مدير الشركات والفنادق في "وزارة السياحة" إسماعيل ناصر لإذاعة "ميلودي"، أن إيرادات "داما روز" بلغت خلال الفترة المذكورة 2.5 مليار ليرة وربح منها 803 مليون ليرة، فيما سجلت إيرادات "الشيراتون" 2.1 مليار ليرة بربح قارب 951 مليون ليرة.

وحول اختلاف أرباح الفندقين رغم الإيرادات المتساوية تقريباً، أرجع ناصر السبب إلى أن "داما روز" يستقبل الوفود الحكومية أكثر والتي يكون لها أسعار خاصة، ويتم تخفيض نفقات استضافتها لأدنى حد.

أما "منتجع اللاميرا" باللاذقية والتابع أيضاً للوزارة، بيّن ناصر أن إيراداته أول 8 أشهر وصلت إلى 790 مليون ليرة، وبلغت أرباحه منها 362 مليون ليرة، بنسبة قاربت 46% من إجمالي الإيرادات، فيما وصل عدد الليالي الفندقية فيه إلى 28 ألف ليلة.

ويتبع للوزارة 4 فنادق هي "فندق ومنتجع لاميرا"، و"شيراتون دمشق"، و"داما روز"، و"شهباء حلب"، وحققت مجتمعة أرباحاً إجمالية قدرها 2.3 مليار ليرة تقريباً خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، بحسب بيانات حديثة للوزارة.

وارتفعت أرباح الفنادق التابعة للسياحة منذ بداية العام وحتى نهاية آب منه بقيمة 337 مليون ليرة سورية، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي 2018، حيث كانت حوالي 1.96 مليار ليرة.

وحققت فنادق "وزارة السياحة" إيرادات تجاوزت 7.7 مليار ليرة سورية خلال العام الماضي، مرتفعةً بنحو نصف مليار ليرة عما تم تحقيقه خلال 2017، فيما بلغ ربحها الصافي 3 مليارات ليرة في 2018، استناداً لما ذكرته الوزارة مؤخراً.

وخلال 2018، وصل عدد القادمين إلى سورية لنحو 1.8 مليون شخص، بزيادة 40% عن 2017، قضوا فيها أكثر من 1.2 مليون ليلة فندقية، بحسب كلام وزير السياحة محمد رامي مرتيني.

ومن المتوقع أن يبلغ عدد القادمين إلى سورية في 2019 نحو مليوني عربي وأجنبي، فيما كان عددهم في 2017 نحو 1.3 مليون زائر، منهم 200 ألف سائح ضمن السياحة الدينية، حسبما قاله وزير السياحة السابق بشر يازجي.

قد تقرأ أيضا