الارشيف / أسواق المال / موقع مباشر (اقتصاد)

احتفالاً بخفض الضرائب..الأسهم الهندية تسجل أكبر مكاسب يومية منذ 2009

مباشر: ارتفعت مؤشرات الأسهم في الهند في ختام تعاملات اليوم الجمعة، لتسجل أكبر وتيرة صعود يومي في عقد، بعد خفض الضرائب على الشركات لتعزيز النمو الاقتصادي.

وفي الوقت نفسه سجلت الروبية الهندية مكاسب في حين تراجعت أسعار السندات الحكومية، ما دفع العائد على تلك الديون للصعود نظراً لوجود علاقة عكسية بين الأسعار والعائد.

وأعلنت وزيرة المالية في الهند اليوم أن الحكومة قررت خفض الضرائب على الشركات لتصبح 22 بالمائة وذلك بدلاً من 30 بالمائة.

واعتبر رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي قرار خفض الضرائب على الشركات بأنه خطوة تاريخية ستعمل على جعل الهند اقتصاداً بقيمة 5 تريليونات دولار.

وتوقع مسح أجرته وكالة بلومبرج لنحو 7 خبراء اقتصاد، أن تتسع فجوة عجز الموازنة في الهند إلى أعلى مستوياتها منذ عام 2016 بعد قرار خفض الضرائب.

وبحسب المسح، فمن المتوقع أن يبلغ عجز الموازنة 3.9 بالمائة نسبة للناتح المحلي الإجمالي في العام المنتهي في مارس/آذار 2020 مقارنة مع الهدف البالغ 3.3 بالمائة والمعلن في يوليو/تموز الماضي.

وأغلق مؤشر سينسيكس في بورصة مومباي عند مستوى 38014.6 نقطة، وذلك بارتفاع 5.3 بالمائة، وهي أكبر وتيرة مكاسب يومية منذ مايو/آيار 2009.

جدير بالذكر أن مؤشر "سينسيكس" دخل منطقة تصحيح أمس الخميس، بعدما تراجع بنحو 10 بالمائة مقارنة مع المستوى المرتفع الذي وصل له يوم 3 يونيو/حزيران.

وأنهى مؤشر "نيفتي 50" للأسهم الهندية كذلك الجلسة بمكاسب تتجاوز 5.3 بالمائة ليغلق عند مستوى 11274.2 نقطة.

وتأتي المكاسب في الأسهم الهندية بقيادة ارتفاع أسهم قطاعي البنوك والسيارات.

وقفز مؤشر "ستاندرد آند بورز بي.إس.إيه" للسيارات بنحو 10 بالمائة، وهي أكبر وتيرة ارتفاع يومي في نحو عقد من الزمن.

كما أن مؤشر أسهم البنوك ارتفع بنحو 8 بالمائة وهي أكبر مكاسب يومية في 6 سنوات تقريباً.

وارتفع العائد على سندات الحكومة في الهند لآجل 10 سنوات بنحو 15 نقطة أساس، وهو أكبر وتيرة ارتفاع يومي منذ شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

وبنهاية التعاملات، صعدت الروبية الهندية أمام الدولار الأمريكي بأكثر من 0.5 بالمائة لتهبط الورقة الخضراء إلى 70.9450 روبية.