الارشيف / أسواق المال / موقع مباشر (اقتصاد)

بولارد: طالبت بخفض الفائدة الأمريكية 50 نقطة تحسباً لتباطؤ الاقتصاد

مباشر: قال جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس إنه طالب بخفض معدل الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في اجتماع الفيدرالي في الأسبوع الجاري، لأن الاقتصاد الأمريكي سيتباطأ في المستقبل القريب.

وأضاف بولارد في مذكرة صادرة اليوم الجمعة إن خفض معدل الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس إلى مستوى يتراوح ما بين 1.50 بالمائة إلى 1.75 بالمائة أساس كان من شأنه أن يكون إجراءً ملائماً على نحو أكبر،

وتابع: "فنشاط التصنيع يبدو وأنه بالفعل في حالة ركود".

وفي الأسبوع الجاري خفض بنك الاحتياطي الفيدرالي معدل الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس عند مستوى يتراوح بين 1.75 بالمائة إلى 2 بالمائة.

كما برر بولارد وجهة نظره باستمرار تصعيد عدم يقين السياسة التجارية، وارتفاع تقديرات حدوث ركود من مستوياتها المنخفضة، فضلاً عن انعكاس منحنى العائد على السندات، "كما أن معدلات الفائدة لدينا لاتزال أعلى من عوائد السندات الحكومية لدى ما يقرب من كل دول مجموعة السبع الكبرى".

وشدد بولارد على أن معدل التضخم لايزال أدنى مستهدف بنك الاحتياطي الفيدرالي 2 بالمائة حتى بالرغم أن مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي ارتفع بنحو 2.4 بالمائة على مدار العام الماضي.

ويفضل بنك الاحتياطي الفيدرالي مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي والذي يُسجل في الوقت الحالي مستوى 1.6 بالمائة.

وذكر بولارد: "ويحدث ذلك على الرغم من خفض معدل الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في يوليو/تموز، والتوقعات التي كانت تشير إلى خفضها في الشهر الجاري، وبالرغم من أن معدل البطالة أدنى المعايير التاريخية، فهناك أدلة قليلة بأن معدل البطالة المنخفض يفرض مخاطر تضخم كبيرة في البيئة الحالية". 

قد تقرأ أيضا