الارشيف / أسواق المال / موقع مباشر (اقتصاد)

انقسام الفيدرالي وخفض الفائدة أهم الأحداث العالمية اليوم

من: أحمد شوقي

مباشر: أثار قرار الاحتياطي الفيدرالي بخفض الفائدة الأمريكية وكذلك الانقسام حول القرار والتوقعات المستقبلية اهتمامات الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الأربعاء.

وللاجتماع الثاني على التوالي، خفض البنك المركزي الأمريكي معدل الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس، لتتراوح بين 1.75 بالمائة إلى 2 بالمائة.

وأرجع الفيدرالي خفض الفائدة إلى الآثار المترتبة التوقعات الاقتصادية جراء التطورات العالمية وكذلك ضغوط التضخم الهبوطية.

في حين رفع أكبر البنوك المركزية في العالم تقديرات النمو الاقتصادي ومعدلات البطالة خلال العام الجاري لكنه ثبت تقديرات التضخم.

وأظهر بيان السياسة النقدية انقساماً بين أعضاء الفيدرالي حيث وافق 7على خفض الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في حين عارض عضوان القرار مفضلين تثبيت الفائدة دون تغيير، بينما رأي ثالث خفض الفائدة بنحو 0.50 بالمائة.

كما تجلى الانقسام أيضاً فيما يتعلق بالتوقعات المقبلة للفائدة حيث لم يقدم البنك المركزي الأمريكي دليلاً واضحة على خفض الفائدة خلال العام الجاري.

ويتوقع 7 أعضاء بالفيدرالي خفض معدل الفائدة مرة واحدة في بقية العام، في حين يرى 5 أعضاء تثبيتها.

وفي تصريحاته بعد بيان السياسة النقدية، أكد رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول على المزيد من خفض معدلات الفائدة سيكون مناسباً إذا تراجع الاقتصاد.

كما ذكر باول أن الفيدرالي قد يضطر إلى استئناف زيادة الميزانية العمومية من أجل مواجهة الضغوط في السيولة النقدية بالأسواق.

وبعد قرار الفيدرالي، أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خيبه أمله، قائلاً: "باول فشل مرة أخرى، لا شجاعة، لا رؤية، لا شعور".

مؤشرات الأسهم العالمية

شهدت الأسهم الأمريكية جلسة متقلبة، حيث عمق "داو جونز" خسائره لنحو 200 نقطة خلال التعاملات بعد قرار الفيدرالي بخفض الفائدة، لكنه تمكن من التحول للارتفاع بعد تصريحات جيروم باول، ليصعد وحيداً في ظل استقرار "ستاندرد آند بورز" وتراجع "ناسداك" بعد تقليص خسائرهما.

وفي بيانات اقتصادية، ارتفعت عمليات البدء في بناء المنازل الأمريكية لأعلى مستوى منذ 2007.

في حين تباين أداء مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام التعاملات وذلك قبل الإعلان عن قرار الفيدرالي.

واستقر معدل التضخم في منطقة اليورو خلال الشهر الماضي، وفقاً لبيانات رسمية.

فيما أغلقت الأسهم اليابانية جلسة اليوم على انخفاض، ليتراجع "نيكي" للمرة الأولى في 11 جلسة.

وكشفت بيانات اقتصادية عن تراجع صادرات اليابان للشهر التاسع على التوالي خلال أغسطس/آب الماضي.

خسائر النفط

تراجعت أسعار النفط بأكثر من 2 بالمائة عند تسوية تعاملات اليوم بعد بيانات المخزونات الأمريكية.

وارتفعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة لأول مرة في 5 أسابيع بعكس توقعات المحللين، فيما استقر الإنتاج الأمريكي للخام للأسبوع الثاني على التوالي.

فيما أمر الرئيس الأمريكي وزارة الخزانة بزيادة كبيرة للعقوبات على إيران بعد حادث "أرامكو".

بينما ارتفعت أسعار الذهب عند التسوية للجلسة الثالثة على التوالي، لكنها تراجعت في تعاملات ما بعد الجلسة بعد قرار الفيدرالي وانقسام حول مستقبل الفائدة الأمريكية وتزامناً مع صعود الدولار.