الارشيف / أسواق المال / موقع مباشر (اقتصاد)

مسؤول سعودي: المملكة ماضية بتطوير برنامجها النووي

الرياض- مباشر: قال رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، إن المملكة سعت إلى تطوير برامج متقدمة، تهدف إلى إدخال الطاقة الذرية في مزيج الطاقة الوطني، عبر برنامج وطني شامل لاستخدام الطاقة الذرية في مجالات توليد الكهرباء.

وأضاف خالد بن صالح السلطان على هامش كلمته خلال المؤتمر العام الثالث والستين للوكالة الدولية للطاقة الذرية في النمسا، وفقاً لوكالة الأنباء السعودية - واس، أن رؤية الوطن الطموحة 2030، تعُد الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، كاستخدامها في توليد الكهرباء، وبعض الاستخدامات الطبية التشخيصية والعلاجية، جانباً مهماً في تحقيق مستهدفات الرؤية.

وأضاف: "أن مشروع المملكة الوطني للطاقة الذرية يأخذ بعين الاعتبار التخطيط الدقيق والإعداد العالي المستوى لكل مرحلة، عبر تحديد الجدول الزمني والتكاليف، والمواصفات الفنية، وإعداد وتأهيل الكفاءات الوطنية اللازمة".

كما لفت إلى أن التخطيط الشامل والدقيق لهذا البرنامج يأتي لإدراك المملكة لنوعية وطبيعة مشروعات الطاقة الذرية، التي تتطلب عناية خاصة لاحتوائها وتعاملها مع مواد نووية، حيث لابد من التعامل معها طبقاً لأعلى معايير الأمن والسلامة المعمول بها دولياً، ووفقاً لمقتضيات اتفاقية الضمانات الشاملة الموقعة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

ولفت السلطان إلى أن المملكة عملت على استكمال الهياكل التنظيمية والنظامية اللازمة للتعامل مع مشروعات الطاقة الذرية، وهي لا تزال تعمل على إقرار حزمة من القوانين المحلية لتنظيم قطاع الطاقة الذرية في المملكة، ضمن تنظيم هيئة السلامة النووية والإشعاعية.

وأوضح أن المملكة استقبلت بعثة الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في شهر يوليو من العام المنصرم، لاستعراض البنية الأساسية النووية والاستفادة من خبرات الوكالة في تقييم مستوى التقدم المنجز من المشروع الوطني للطاقة الذرية ومدى جاهزية البنية التحتية في المملكة لبناء أول محطة طاقة نووية في المملكة.

وطالب مجلس الشورى السعودي خلال الاجتماع المنعقد أمس الاثنين مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة بالإسراع في تحديد موقع المفاعل (سمارت) ومواقع المفاعلات الأخرى، ووضع جدول زمني لتنفيذها والانتهاء منها.

وطالبها كذلك بتضمين تقاريرها السنوية القادمة نسبة ما تم إنجازه في مساهمة الطاقة المتجددة لمزيج الطاقة الوطنية، ومقارنتها بالنسب المستهدفة في إطار جدول زمني مبرمج.

وقال وزير الطاقة السعودي، في 9 سبتمبر/ أيلول 2019، إن المملكة ماضية في مجال الطاقة النووية "بحذر"، مبيناً أنها ستبدأ بمفاعلين.

وأضاف الأمير عبدالعزيز بن سلمان، على هامش فعاليات مؤتمر الطاقة العالمي في العاصمة الإماراتية أبوظبي، أن السعودية ترغب بنهاية المطاف المضي قدماً في إنتاج وتخصيب اليورانيوم؛ وفقاً لرويترز.

وقال وزير الطاقة السعودي السابق، خالد الفالح، في أبريل/ نيسان الماضي، إنه جار دراسة 5 تقنيات من الدول المؤهلة لمشروع الطاقة النووية.

وأعلنت شركة "روس آتوم" الروسية، في شهر يونيو/ حزيران الماضي، افتتاح فرع لها في المملكة العربية السعودية، الذي سيعمل على مشاركة الشركة في الإجراءات التنافسية لمشروع بناء محطة نووية المحتمل بالسعودية بمشاركة روسيا.

ترشيحات:

الشوري السعودي يطالب بتحديد موقع المفاعل "سمارات" والمفاعلات الأخرى

المالية السعودية: إقفال طرح سبتمبر من الصكوك بـ8.8 مليار ريال

السعودية: توصية النقد الدولي برفع ضريبة القيمة المضافة ليست ملزمة

تقرير: قانون الإفلاس أحد أهم التغييرات بالسعودية العام الماضي

الشورى السعودي يطالب شركات الاتصالات بإيصال الخدمة لجميع المناطق

القصة الكاملة للهجوم الإرهابي على معملي أرامكو السعودية

فيديو.. كيف سيواجه العالم أزمة أرامكو السعودية؟

السعودية: توصية النقد الدولي برفع ضريبة القيمة المضافة ليست ملزمة

ولي العهد: "التهديدات الإيرانية ليست موجهة ضد السعودية فحسب"

قد تقرأ أيضا