أسواق المال / الاقتصادي

الولايات المتحدة تفرض عقوبات على شركة الهرم للصرافة

الاقتصادي – سورية:

 

أدرجت "وزارة الخزانة الأميركية" شركة "الهرم للصرافة" ضمن قائمة العقوبات، في قائمة جديدة أصدرتها أمس الثلاثاء، تضم 15 شخصية وكيان.

وتقضي العقوبات الأميركية، حظر التصرف في ممتلكات الأشخاص أو الكيانات المذكورة، ومنع أي مواطن أميركي بصفة عامة من التعامل مع هؤلاء الأشخاص أو تلك الكيانات.

وبدأت شركة الهرم عملها عام 1981، تحت اسم "شركة الهرم للشحن"، واستمرت فترة في هذا المجال، قبل أن تعمل في الحولات الداخلية عام 2007، ثم لتتوسع باتجاه التحويلات المالية الدولية والصرافة.

وبلغ رأسمال الشركة المدفوع 250 مليون ليرة سورية عام 2007، ثم زادت رأسمالها عام 2009 ليصبح رأسمالها 400 مليون ليرة، وفي 2018 أصبح رأسمالها 2 مليار ليرة.

وتملك الشركة عدة فروع للتحويلات الخارجية والمصرفية والصرافة النقدية، وكونت شبكة بين فروعها في سورية وكافة أنحاء العالم عبر مراسلين ووكلاء متواجدين في أهم عواصم وبلدان العالم، حسبما تقول، إضافة إلى العمل مع شركات تحويل الأموال العالمية.

وفي حزيران 2019، حدّثت الولايات المتحدة قائمة الشخصيات والشركات التي تندرج تحت قائمة العقوبات وحظر التعامل معها، لتضم رجل الأعمال السوري سامر فوز وأفراد من عائلته، وعدد من شركاته في سورية.

وأعلن "مجلس الاتحاد الأوروبي" في كانون الأول الماضي عن توسيعه قائمة العقوبات المفروضة على سورية، بإضافة 11 رجل أعمال و5 شركات بينهم سامر زهير فوز.

قد تقرأ أيضا