الارشيف / أسواق المال / موقع الدستور الالكتروني

أمريكا: بعض المسلحين ينسحبون من إدلب

قال مسئول أمريكي اليوم الأربعاء، إن بعض المسلحين انسحبوا من المنطقة المنزوعة السلاح في إدلب بموجب الاتفاق بين روسيا وتركيا بشأن المنطقة الواقعة في شمال غرب سوريا.

وإدلب والمناطق المجاورة لها هي آخر معاقل مسلحي المعارضة السورية الذين بدأوا انتفاضة ضد الرئيس بشار الأسد في عام 2011، والمنطقة يقطنها نحو ثلاثة ملايين نسمة أكثر من نصفهم نزحوا مرة واحدة على الأقل من مناطق أخرى أثناء الحرب.

وتوصلت تركيا وروسيا إلى اتفاق لإقامة منطقة عازلة بعمق يتراوح بين 15 و20 كيلومترا في المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي المعارضة مع إخلاء هذه المنطقة من كل الأسلحة الثقيلة والمتشددين بحلول يوم الإثنين.
وهيئة تحرير الشام تحالف يقوده الفرع السابق لتنظيم القاعدة في سوريا، وهو أقوى تحالف للمتشددين في إدلب.
وقال جيمس جيفري الممثل الأمريكي الخاص بسوريا للصحفيين في أنقرة أثناء زيارة مقتضبة مع وزير الخارجية الأمريكي "سحب الأسلحة الثقيلة اكتمل وفقا لكل الروايات... هناك بعض التساؤلات بشأن ما إذا كان كل المنتمين (لهيئة تحرير الشام) قد غادروا".
وأضاف جيفري أن ما بين 50 و70 ألفا ما زالوا في المنطقة.

قد تقرأ أيضا