الارشيف / أسواق المال / الاقتصادية نت

في الحرب التجارية لماذا التركيز على الرسوم الجمركية؟ #ضجة_الاخباري

بعد فرض الولايات المتحدة رسوماً على واردات بلغت قيمتها نحو 89 مليار دولار خلال العام الماضي وبعد فرض رسوم جمركية على واردات الصين, أشار الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” إلى أن هذه الرسوم هي الأعظم في التاريخ، لافتا إلى أنها تعتبر أدوات تستخدم في رفع الحواجز التجارية بين الدول وبعضها. وتعتبر الرسوم أو التعريفات الجمركية هي الضرائب التي تخلق حاجزاً للسعر الذي يدفعه مشتري هذه البضائع المستوردة وما يحصل عليه المورد الأجنبي, فهي شبيهه لضرائب المبيعات لكونها مفيدة للطرفين, أما التعريفات المحدودة فهي يتم تطبيقها على منتجات معينة كالسيارات، الأمر الذي يدفع بعض المستهلكين إلى شراء السلع المحلية.

ففي حالة تخالف هذه التعريفات الوعود التجارية بين البلدان فقد تؤدي إلى تدمير الثقة بين الشركاء التجاريين، كما أنها تعمل على تشوه اقتصاد البلاد, بالإضافة إلى أن البلاد التي تفرض هذه التعريفات تتحمل تكاليف إضافية وتشجع البلاد الأخرى على الرد الانتقامي لها, ففي كل الحالات تضر بمصالح البلدين وتحد من إنتاجيه كلاهما.

ومن ناحية أخرى فيوجد بعض المميزات لهذه الرسوم الجمركية، حيث يكون ببإمكانها إعادة التوازن الاقتصادي لبعض الدول، وذلك من خلال الصناعات المحمية، مما يساعد على جذب العمال والاستثمارات بعيداً عن الشركاء التجاريين.

وفي هذا السياق فالكثير من مسئولي شركات الصلب الأمريكية سعداء بفرض التعريفات الجمركية على واردات الصلب بنسبة 25% ولكن على الجانب الأخر فالشركات المحلية غاضبة لأنها تحتاج إلى الصلب في تصنيع منتجاتها النهائية.

وتعتبر القوانين التي تسمح لهذه البلاد فرض تعريفات جمركية تساعدها بعد ذلك في اكتساب الدعم السياسي لبعض

قراءة المزيد ...