الارشيف / أسواق المال / الاقتصادية نت

القطاع العقاري السعودي يعيش حالة من الانتعاش منذ بداية عام 2018 #ضجة_الاخباري

شهد الاقتصاد السعودي حالة من النمو منذ بداية العام الجاري، وذلك بعد مرحلة الانكماش التي مر بها خلال العام الماضي، والسبب كان لتراجع أسعار النفط و الإيرادات بالسعودية، وذلك لتقليص العجز الذي حدث بالاقتصاد العام للبلاد. ولكن مع حلول العام الحالي عاد الاقتصاد السعودي للارتفاع من جديد، وذلك بفضل ارتفاع الإنفاق العام وكذلك استقرار أسعار النفط عند مستويات مناسبة لجميع قطاعات المملكة.

ومن بين القطاعات التي تتأثر بشكل كبير بالأوضاع الاقتصادية هو قطاع العقارات، ومنذ عام 2005 بدأ القطاع العقاري يعيش حالة من النشاط، كما ارتفع معدل الطلب على هذا القطاع، وزادت أسعار قطع الأراضي عدة مرات حتى عام 2014، ومع تراجع أسعار النفط بدأت الإيرادات النفطية تواجهه حالة من الانخفاض، ولكن كان للمملكة العربية السعودية رؤية جديدة للاقتصاد بعيداً عن القطاع النفطي والتي بدأت البلاد تنفيذها بالفعل من خلال برامج التحول الوطني وإصدار التشريعات والأنظمة الجديدة، ومن بينها أنظمة جديدة لقطاع العقارات وسوق التمويل.

ووفقاً للمتطلبات الاقتصادية في المستقبل، فإن القطاع العقاري يمر بمرحلة جديدة من الارتفاع، فالمملكة تسعى الآن لتلبية المتطلبات التي يواجهها سوق العقارات السكنية، وتوفيرها بالمواصفات التي تتناسب مع السوق في الفترة الحالية، وذلك من حيث القيمة والجودة والمساحة.

وفيما يخص العقارات التجارية فمن المتوقع أن تشهد الفترة القادمة طلباً كبيراً على قطع الأراضي والتي تتناسب مع المنتجات الحديثة والأفكار العصرية التي نشاهدها، وسيتم التركيز على القطاعات التي

قراءة المزيد ...