الارشيف / أسواق المال / بوابة أخبار اليوم

عبد اللاه: المشروعات التنموية التي افتتحها السيسي كانت طوق النجاة للشركات الصغيرة

أكد المهندس داكر عبد اللاه عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء وعضو جمعية رجال الأعمال أن مجموعة المشروعات التي افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية أمس السبت تكشف عن اهتمام القيادة السياسية بتوفير سكن ملائم وحياة كريمة للمواطن المصري بكافة شرائحه، وعزم الدولة على القضاء على العشوائيات غير المخططة لاسيما الخطرة منها.

وأضاف أن مصر تشهد طفرة على صعيد مكافحة العشوائيات من خلال العديد من المشروعات المقامة خصيصاً لنقل سكان العشوائيات الخطرة إلى مساكن ملائمة، واستدل على ذلك بتصريحات المدير التنفيذي لصندوق تطوير العشوائيات والذي كشف عن أن إنفاق مصر على مشروعات تطوير العشوائيات بلغ 14 مليار جنيه منذ عام 2014 وأنه بانتهاء العام المقبل ستكون مصر خالية من العشوائيات الخطرة، وهي التصريحات التي تكشف حرص القيادة على القضاء على الظاهرة التي ظلت تؤرق الاستقرار الاجتماعي لمصر طوال العقود الماضية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد افتتح، عبر الفيديو كونفرانس، عددًا من المشروعات في مجالات المياه بعدد من المناطق والمحافظات المختلفة وعلى رأسها أكبر محطة تحلية مياه فى جنوب سيناء لتحلية مياه البحر والواقعة بمدينة طور سيناء، والتي قضت على مشكلة نقص المياه بطور سيناء، تبعه افتتاح أكبر مشروع للإسكان الاجتماعي بمحافظة جنوب سيناء منذ نشأتها، والذي يضم ١٠٦٨ وحدة سكنية، كما شملت الافتتاحات محطة معالجة الصرف الصحي بالجبل الأصفر بالخانكة، ومشروعي المحروسة 1 و2، بمدينة السلام.

وأوضح عضو مجلس إدارة اتحاد المقاولين أن مثل هذه المشروعات التنموية والخدمية عملت على ضخ دماء جديدة في عروق قطاع المقاولات، حيث خلقت حجم عمل جيد للغاية لشركات المقاولات واستوعبت كماً هائلاً من العمالة في مجال المعمار وهو ما يعد إحدى الآليات المتعارف عليها لتنشيط الاقتصاد حيث يعد قطاع الإنشاءات هو قاطرة النمو والعمل على تنشيط هذا القطاع يضمن تشغيل أكثر من 95 صناعة مرتبطة به.

وألمح إلى أن شركات المقاولات الصغيرة والمتوسطة، والتي تمثل 80% من الشركات أعضاء في جداول اتحاد المقاولين، كانت الأكثر استفادة من هذه المشروعات، بل وجاءت هذه المشروعات لتمثل طوق نجاة لهذه الشريحة من الشركات، حيث اشتركت في تنفيذها سواء بصورة مباشرة كمقاول عام أو على هيئة مقاول باطن بتنفيذ جزء من أحد مشروعات المقاولين الرئيسين بالمشروع، وهو ما انعكس على نتائجها المالية.