الارشيف / أسواق المال / موقع الدستور الالكتروني

عاطل منذ عام.. تعرف على المدرب الجديد للأهلي؟

وصل إلى القاهرة، مساء اليوم السبت، الأوروجواياني مارتن لازارتي، أحد المدربين الأجانب المرشّحين لتدريب الفريق الأول بالأهلي بعد مفاوضات مكثّفة جرت خلال الأيام الماضية من جانب محمود الخطيب رئيس النادي مع 3 مدربين لتولي مهمة تدريب الأحمر.

وقال الأهلي، في بيان اليوم إن المفاوضات وصلت في الساعات الماضية إلى نقطة متقدمة وبناءً عليه، تم الاتفاق على حضور مارتن إلى القاهرة؛ لاستكمال المفاوضات اليوم وغدًا في اجتماع مقررًا انعقاده مع محمود الخطيب وسيد عبدالحفيظ القائم بأعمال مدير الكرة الذي سيقوم بالإعلان عن كافة التفاصيل في وقت لاحق.

فى السطور التالية ترصد «الدستور» السيرة الذاتية للأوروجواياني مارتن لازارتي:

ولد فى 20 مارس 1961 (57 عامًا)، بدأ مشواره مع كرة القدم كمدافع بفريق رينتيستاس عام 1980، قبل مسيرة امتدت حتى عام 1996، كانت أبرز محطاتها بقميص ديبورتيفو لاكرونيا بين عامي 1989 و1992، بينما اعتزل بقميص رامبلا جونيورز في العام 1996.

لم ينتظر كثيرًا ليصبح مدربًا، حيث قاد فريق رامبلا جونيورز مباشرة عقب اعتزاله، قبل أن يتجاوز 35 عامًا، وحقق انطلاقة مميزة بمشواره التدريبى، حيث قاد الفريق للمركز الثانى فى دورى الصيف بأوروجواى Clausura إلاّ أنه لم يستمر كثيرًا، حيث اتجه عام 1999 لتدريب رينتيستاس الذى بدأ معه مسيرته الكروية، وانتقل منه مجددًا عام 2000 لتدريب بيا فيستا.

شهد 2002 التجربة التدريبية الأولى لازارتى خارج أوروجواى، عندما قاد الوصل الإماراتى فى منتصف موسم 20012002، وساهم فى تحول مبهر للفريق الذى كان متذيّلًا لجدول ترتيب الدورى المحلى، لينهى الموسم تحت قيادة فى المركز الخامس.

عام 2003 تولى لازارتي قيادة فريق ريفر بليت الأوروجويانى وواصل نجاحاته بقيادته للتأهل إلى دورى الدرجة الأولى، ليعرف طريقه إلى أندية القمة فى أوروجواى، حيث درب فريق ناسيونال الشهير بالعاصمة مونتيفيديو عام 2005، وقاده للتتويج بلقبى الدورى عامى 2005 و2006 إلا أن تراجع النتائج فى نسخة 2007 واحتلال الفريق المركز الخامس كان سببًا فى عدم تجديد تعاقده.

وعقب تجربة قصيرة للغاية لم تتجاوز شهرين مع فريق ميوناريوس الكولومبى الذى قاده لاسارتى للتأهل للدور الثانى فى كوبا سودأميركانا، عاد المدرب الأوروجويانى مجددًا إلى بلاده، وقاد فريق دانوبيو فى موسم وحيد، ليتحول فى عام 2009 إلى الخطوة التدريبية الأهم فى مشواره، عندما تعاقد مع نادى ريال سوسيداد الإسبانى الذى كان ينافس فى دورى الدرجة الثانية فى ذلك الوقت.

وفى موسمه الأول نجح لازارتى فى قيادة ريال سوسيداد للعودة إلى الأضواء مجددًا، وشهد ذلك الموسم اعتماده على المهاجم الفرنسى الصاعد أنتوان جريزمان، ذو الـ18 عامًا، والذى منحه لاساراتى فرصة تمثيل الفريق الأول للمرة الأولى فى مشواره، بعد 3 سنوات قضاها لاعبًا فى صفوف الناشئين والشباب.

كان آخر فريق تولى تدريبه لازارتي ناسيونال الأوروجوياني، حيث قاده بداية من يونيو 2016 ورحل عنه في ديسمبر 2017، ومن حينها وهو لا يتولى تدريب أي نادٍ.

قد تقرأ أيضا