الارشيف / أسواق المال / المصرى اليوم

رئيس «حماية المنافسة»: نملك أدوات قانونية لوقف اندماج «أوبر» و«كريم»

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال أمير نبيل، رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، إن الجهاز يراقب ما يشاع عن اندماج شركتي «أوبر» و«كريم» في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيرا إلى أن لديه من الأدوات والآليات القانونية لوقف الصفقة إذا ما كانت ستؤدي إلى آثار سلبية للمستهلك المصري والعاملين لدى الكيانين.

وأضاف رئيس الجهاز، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن الجهاز لن يحيل أيا من تلك الأطراف للنيابة، وأنه يجرى دراسة الملف ولن نتعامل معه إلا على ضوء حقائق خاصة أن كل ما يثار بشأن الصفقة مازال في طور الشائعات التي ظهرت في كل من مصر والسعودية.

وكشف «نبيل» عن أن الجهاز يدرس هذا السوق منذ نحو 12 شهرا على ضوء شكوى تلقاها من شركة كريم بحق شركة أوبر، تتهمها في الشكوى بارتكاب «أوبر» لممارسات قد تؤدي إلى خروج «كريم» من السوق، لافتا إلى أن شركة «أسطى» انضمت إلى شكوى «كريم» ضد «أوبر»، واتهمت «أوبر» في الشكوى بأنه سبب خروج «أسطى» من السوق.

وأشار إلى أنه خلال قيام الجهاز بدراسة هذا السوق، تم إحالة شركة أوبر للنيابة بسبب عدم تعاونها مع الجهاز، غير أن «أوبر» سارعت إلى المصالحة وامتثلت لما يقوم به جهاز الاحتكار.

وأضاف: «ندرس حاليا كل الخيارات ولدينا من الأدوات القانونية من التصدي لأي ممارسة من شأنها إلحاق الضرر بمستهلك مثل هذه الخدمات والعاملين في هذا المجال»، لافتا إلى أن السلطة المماثلة لنا في سنغافورة سبق لها أن أوقفت استحواذا من جانب «أوبر» على أحد منافسيه.

وأكدت مصادر مطلعة، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، انتهى من إعداد ملف كامل حول تأثير صفقة ضخمة محتملة، من المرتقب أن تنفذها شركتا النقل عبر التطبيقات الإلكترونية «أوبر» و«كريم»، من خلال اندماجهما في منطقة الشرق الأوسط على سوق نقل الركاب في مصر.

قد تقرأ أيضا