الارشيف / أسواق المال / بوابة أخبار اليوم

القابضة لمياه الشرب تشارك في المنتدى البيئي التاسع للسياحة البيئية

أكد نائب محافظ الأقصر عبد القادر خيري، أهمية تبادل الخبرات والتجارب بين البلدان العربية، ومشاركة الشباب العربي في تدعيم السياحة البيئية والتراثية.

وقال خيري، في كلمته بالجلسة الافتتاحية للمنتدى البيئي التاسع للسياحة البيئية والتراثية والحد من بطالة الشباب بالتعاون مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي ـ إن مصر انتهجت منهجا خاصا للحفاظ على البيئة في محافظات عدة بالتعاون مع وزارتي السياحة والبيئة مع الحفاظ على الطبيعة الخاصة بكل مدينة، وتحقيق فرص عمل للشباب في مجال السياحة.

وأضاف إن محافظة الأقصر ترحب بهذا التجمع العربي الذي يضم أكثر من 200 شاب من مختلف البلدان العربية.

من جهته، قال الدكتور ممدوح رشوان الأمين العام لاتحاد الشباب والبيئة، بحسب ما ورد في بيان الشركة القابضة للمياه اليوم" إن السياحة من أهم الصناعات في العالم وتعد قطاعا إنتاجيا ومصدرا للدخل القومي، وتسهم في تشغيل الأيدى العاملة.

وأضاف إن السياحة البيئية هي ذلك النوع الذي يترك أقل تأثيرا وضررا على البيئة مع دعمها للسكان المحليين والمدن التراثية التي تحتفظ بما تركه السابقون وهى ملك للإنسانية جميعا ويتوجب الحفاظ عليها من مخاطر الإهمال.

وأوضح أن الاتحاد العربي للشباب والبيئة هو هيئة عربية تطوعية غير حكومية ضمن الاتحادات الشبابية العربية التابعة لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بجامعة الدول العربية ويعمل من أجل مشاركة الشباب في الأنشطة الشبابية والتطوعية في مجال حماية وتطوير وتنمية البيئة العربية.

وأشار إلى أن الاتحاد يهدف إلى تعميق قيم الولاء والانتماء لدى الشباب العربي، ونشر مفهوم العمل التطوعي والمفاهيم البيئية بين الشباب العربي، والعمل على إيجاد الحلول للمشكلات البيئية وحشد الطاقات الخلاقة للشباب العربي ودعمها واستثمارها، وإقامة الأنشطة والبرامج التي تحقق رسالة الاتحاد والتنمية المستدامة.

وقال إن المنتدى البيئي في دورته التاسعة يهدف إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتي منها: (التعليم الجيد، والمياه النظيفة، العمل اللائق، والنمو الاقتصادي، الحد من أوجه عدم المساواة).

من جانبه، أكد المهندس حسن عبد الغنى المتحدث الرسمي باسم الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، حرص الشركة القابضة على المشاركة في هذا الحدث الذي تستضيفه محافظتي الأقصر وأسوان بمشاركة الشباب من مختلف الدول العربية لتبادل الآراء والأفكار في القضايا البيئية والتي أحد أهم عناصرها هي المياه.

وأكد على تثمين قيمة نعمة المياه وضرورة الحفاظ عليها وعدم إهدارها، مشيرا إلى تنفيذ الشركة برامج توعوية مكثفة بمختلف المحافظات لتغيير السلوكيات والممارسات الخاطئة في استخدام المياه.

من جهته، قال الدكتور أحمد نظمى ممثل وزارة الشباب والرياضة إن مصر صاحبة تاريخ عظيم ومؤثر في تاريخ الإنسانية، وتعد مدينة الأقصر أحد أكبر المدن السياحية في العالم، من حيث الآثار والتراث الإنسانى.

وأضاف إن هذه الفاعلية تدخل ضمن فاعليات "القاهرة عاصمة الشباب العربي"، التي تسهم في تمهيد الطريق لإطلاق قدرات الشباب العربي في جميع المجالات الثقافية والعلمية والرياضية والفنية والاجتماعية.

من جانبه، وجه الدكتور فيصل المناور خبير أول الجهاز الفني بالمعهد العالي للتخطيط بالكويت، الشكر للقائمين على المنتدى لإتاحة الفرصة للمعهد العربي للتخطيط لتقديم إمكاناته في نشر العلم وتقديم الدعم لتنمية الدول العربية، وتمكين الشباب، وإيجاد حلول للحد من البطالة..مشيرا إلى أنه تم إنشاء مركز متخصص تحت بند المركز العربي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

من جهته، وجه الدكتور أحمد سيد خليل نائب رئيس جامعة أسوان ممثل منظمة الايسيكو الشكر إلى رعاة هذا المنتدى العلمي المتميز.

وأشار إلى أن التعاون بين منظمة الايسيكو والاتحاد العربي للشباب والبيئة مستمر لأكثر من 12 عاما في تنفيذ أنشطة بيئية وسياحية في العالم العربي ومصر وآخرها في سبتمبر 2018 وهو مؤتمر "الشباب والهجرة غير الشرعية الخروج إلى المجهول".