رئيس أميك يتوقع انخفاض أسعار السيارات بمصر

بوابة الوفد الالكترونية 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الوفد .. كتب-محمود هاشم:

 

توقع اللواء رأفت مسروجة، الرئيس الشرفي لمجلس معلومات سوق السيارات "أميك" أن تشهد الأشهر الأخيرة من عام 2019 المقبل موجة من انخفاض الأسعار في سوق السيارات المصري.

وأوضح "مسروجة"، في تصريحات صحفية، أن انخفاض الأسعار مرهون بسعر صرف النقد الأجنبي دون النظر إلى أي تأثيرات أخرى، مشيرًا إلى أن نهاية العام المقبل ستكون بداية الإنفراجة مع توافر العملة الأجنبية.

ويواجه سوق السيارات المصري حالة من عدم الاستقرار منذ نوفمبر 2016، ذلك في أعقاب تحرير سعر الصرف الأجنبي

أمام الجنيه المصري وما تبعه من زيادات قياسية في الأسعار تخطت حاجز الـ100% لدى بعض العلامات التجاري.

كانت الأزمة وصلت ذروتها في الأشهر الأول من 2017 والذي انحسرت فيه المبيعات بشكل كبير نتيجة للزيادات غير المسبوقة بالأسعار، بالإضافة إلى فقدان السوق شريحة كبيرة من العملاء الذين باتوا غير قادرين على امتلاك سيارة وفقًا للأسعار الجديدة.

وبنهاية عام 2017 الماضي كان سوق السيارات قد فقد

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

وفقًا لبيانات "أميك" 31.6 بالمئة من حجم المبيعات مقارنة بعام 2016، حيث بلغ الإجمالي 136.600 سيارة في حين انتهت مبيعات 2016 عند 199200 سيارة.

ولكن في 2018 الجاري بدأ الاستقرار يعود إلى السوق جزئيًا وارتفعت نسب المبيعات نسبيًا، مدفوعًة بتراجع حدة التضخم واستقرار سعر الصرف الأجنبي والدولار الجمركي لما يقرب من عشرة أشهر متتالية.

ويرى مراقبون في السوق المصري أن المبيعات الإجمالية للسيارات بنهاية 2018 قد ترتفع بنسبة تتجاوز الـ10% مقارنة بمبيعات 2017 المنقضي، مدللين بمبيعات الأشهر الخمس الأول والتي وصلت إلى 45.837 وحدة، بزيادة 12.694 وحدة عن العام الماضي الذي توقفت المبيعات فيه عند 33.143 خلال الفترة ذاتها.

الاخبار الرياصة

أخبار ذات صلة

0 تعليق