الارشيف / الفن / المصرى اليوم

الجزء الخامس يبدأ عرضه الجمعة.. «رامبو» يعود إلى الشاشة في الـ73 من عمره ضجة الاخباري

لاقتراحات اماكن الخروج

انتهى نجم أفلام الحركة الشهير، سلفستر ستالون، مؤخرًا من تصوير الجزء الخامس من سلسلة أفلام «رامبو»، والذى يحمل اسم Rambo 5: Last Blood، والمقرر أن يُعرض الجمعة المقبل بدُور العرض السينمائية، في عودة مترقبة للشخصية التي اشتهر بها «ستالون» عالميًا، إلا أن تلك العودة محفوفة بالمخاطر حسب خبراء السينما، لترقب الجمهور من عشاق السلسلة الذين تابعوها قبل ما يقرب من 40 عامًا، أو من هؤلاء ممن لم يتجاوزوا العشرين من العمر، والذين يشكلون قطاعًا عريضًا من جمهور السينما الأمريكية حاليًا، ويسعى صناع الفيلم لاجتذابهم لمشاهدته، بينما من الصعب عليهم تقبل عجوز تجاوز السبعين يؤدى مشاهد الأكشن والقتال والمطاردات، في حين اعتادوا متابعة أفلام الحركة من نجوم أصغر سنًا مثل فان ديزيل وداونى جونسون وجون ستاثام وغيرهم.

وتُعد سلسلة أفلام «رامبو» من أشهر أعمال الأكشن السينمائية، والتى كانت سببًا في شهرة «ستالون» عالميًا، بجانب تجسيده دور أيقونة الملاكمة الأسطورى، «روكى بالبوا»، في سلسلة أخرى، حيث أصبحت شخصية «جون رامبو»- الجندى العائد من حرب فيتنام، والذى يعادل جيشًا بأكمله، منذ الفيلم الأول First Blood الذي طُرح عام 1982- عنصرًا أساسيًا لدى جمهور أفلام الحركة والدراما حول العالم، وحققت الأفلام الأربعة السابقة مليار دولار.

وتدور أحداث الجزء الجديد حول مهمة «جون رامبو» بالمكسيك لإنقاذ «جابرييلا»، ابنة صديق له، وقدمت الشركة المنتجة له دعاية تتلخص في جملة «على رامبو أن يستعيد قدراته ومهاراته القتالية لإتمام تلك المهمة»، إلا أن تلك الجملة يبدو أنها لم تكن كافية أمام جمل سلبية انطلقت للسخرية من «ستالون» وتقديمه مشاهد الأكشن في هذا العمر المتقدم، بعد طرح الشركة المنتجة «تريلر» دعائيًا للفيلم خلال الفترة المقبلة، وتساءل متابعون للحسابات الرسمية للشركة المنتجة: «كم من الوقت قد نستطيع أن نبقى أمام الشاشة لاستكمال رؤية عجوز تجاوز السبعين يقاتل ويطارد ويقوم بمهمة تحتاج شابًا يتمتع بلياقة كبيرة؟ وهل سيقدمه بأسلوبه القديم الذي مارسه قبل 40 عامًا؟ أم يدرك أن أفلام الأكشن تطورت كثيرًا». ورغم المخاوف من عدم صمود الفيلم وتصدره شباك التذاكر، فإن عشاق السلسلة يرتقبون عرضه بشغف كبير، كونه ينتمى إلى نوعية أفلام الحركة الكلاسيكية أو المدرسة القديمة التي تعتمد على الجرى وإطلاق الرصاص من البنادق الكبيرة، والتى برزت في الثمانينيات والتسعينيات، ويُعد «ستالون» أحد رموزها، خاصة أنه منذ عام 2009 حين أعلن عن عودته للشخصية وهناك انتظار كبير لتقديم جزء جديد من السلسلة، والذى تم تحقيقه حين شارك «ستالون» في بطولة سلسلة أخرى، هي The Expendables، شاركه فيها منافسون آخرون اشتهروا في أفلام الحركة في السبعينيات، وهم أرنولد شوارزنيجر وبروس ويليس ودولف لوندجر، وحققت أفلامهم نجاحًا كبيرًا. الفيلم أخرجه أدريان جونبيرج، وشارك «سلفستر ستالون» في كتابة السيناريو مع «ماثيو سيركولينك»، ويشارك في بطولته «باز فيجا» و«يفيت مونيرال» و«أدريانا بازارا» و«خواكين كوزيو». وكان من المفترض تقديمه عام 2008، حيث تم الإعلان عن تقديم الجزء الخامس، إلا أنه أعلن رسميا عن بدء تنفيذه وتصويره عام 2018، لانشغال بطله في أعمال أخرى.

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا