الارشيف / الفن / الوطن

بعد زحام مهرجان "القلعة": زيادة منافذ التذاكر والدفع بشاشة كبيرة - فن وثقافة - الوطن ضجة الاخباري

يواصل مهرجان قلعة صلاح الدين للموسيقى والغناء، الذى تنظمه دار الأوبرا المصرية، فعاليات الدورة الـ28، وسط حضور جماهيرى تجاوز الـ15 ألف شخص، حيث ارتفع عدد الحضور بشكل أدى إلى تكدسهم خارج البوابة الرئيسية للقلعة وعدم تمكنهم من الدخول، وذلك بالإضافة إلى الزحام الشديد على منافذ بيع التذاكر، وتجنباً لذلك قامت دار الأوبرا بزيادة منافذ بيع التذاكر من 2 إلى 5 منافذ.

وقال الدكتور مجدى صابر، رئيس دار الأوبرا، إن زيادة منافذ بيع التذاكر فى القلعة جاءت بتوجيه من الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة، متابعاً: «بدأنا بالفعل فى زيادة منافذ البيع حتى يساعد فى تخفيف التكدس، بالإضافة إلى التنسيق مع الأمن لبدء دخول الجمهور من الساعة الخامسة، وسنقوم بوضع شاشة جديدة كبيرة بجانب الشاشة الموجودة بالداخل.

وعن استعدادات القلعة لاستقبال حفل الموسيقار عمر خيرت، بداية سبتمبر المقبل، أوضح رئيس دار الأوبرا، خاصة مع حالة الزحام المتوقع وجودها بعد انخفاض سعر التذكرة التى تبلع 20 جنيهاً «نسعى إلى تطبيق استراتيجية عادلة فى أن يصل الفن إلى الجميع وليس فقط للذى يستطيع تحمل التكاليف المادية لسعر التذكرة داخل الأوبرا، وعندما عرضنا الأمر على الموسيقار الكبير رحب بشدة وكان سعيداً بالوجود مع جمهور القلعة، ومن المقرر أن يتم الدفع بشاشة ثالثة حتى نستطيع استيعاب أكبر عدد من الجمهور داخل أسوار القلعة». وتطرق رئيس مهرجان القلعة إلى التجديدات التى طرأت على الدورة الجديدة من حيث التعاقد مع مجموعة مختلفة من الفنانين، بالإضافة إلى زيادة عدد الفقرات الفنية، قائلاً: «فريق عمل المهرجان عمل على مدار 6 شهور واجتماعات أسبوعية مع المكتب الفنى ورؤساء الإدارات، بجانب متابعة من وزيرة الثقافة حتى نستقر على الشكل النهائى للمهرجان، وتمت إضافة فرق ونجوم شباب جدد لهم شعبية كبيرة ليقدموا عروضهم التى تفاعل معها الجمهور بشكل كبير، وحرصنا على زيادة الفقرات الفنية فى اليوم الواحد، بهدف تقديم أكبر قدر من التنوع فى أنواع الموسيقى المقدمة، بالإضافة إلى تقديم فرق جديدة للجمهور ليست منتشرة بشكل كبير ولكنها تقدم منتجاً فنياً وثقافياً مميزاً»، وتابع صابر لـ«الوطن»: «هناك نية إلى زيادة عدد أيام المهرجان العام المقبل، كان أمراً مطروحاً للنقاش مع وزيرة الثقافة، ولكن كان من الصعب تطبيق ذلك العام الحالى بسبب وجود عدد من الفعاليات الهامة واقتراب مواعيدها، ولكن سندرس إمكانية تطبيقها فى الدورات المقبلة».

وعن النجاح الذى حققه مهرجان القلعة، قال الدكتور مجدى صابر: «أتوجه بالشكر إلى رؤساء دار الأوبرا السابقين على اختيار هذا المكان الرائع ليكون مقراً للمهرجان، والحفاظ على إقامة الفعاليات بشكل سنوى على مدار 28 عاماً، بالإضافة إلى الدكتورة إيناس عبدالدايم التى تحرص على تقديم مقترحات لدعم المهرجان ودار الأوبرا المصرية».

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا