الارشيف / الفن / الوطن

انطلاق ترشيح أفلام أوسكار "أفضل فيلم عالمى" والجزائر أول دولة عربية تعلن المشاركة بـ"بابيشا" - فن وثقافة - الوطن ضجة الاخباري

  • 1/2
  • 2/2

مع اقتراب موعد إغلاق باب استقبال الأفلام الأجنبية المرشحة من قبل دولها للتنافس على جائزة أفضل فيلم أجنبى فى النسخة الـ92 من حفل توزيع جوائز أوسكار، والتى تم تغييرها مؤخراً لتكون «أفضل فيلم عالمى طويل»، بعد أن رأت الأكاديمية أن كلمة «أجنبى» أصبحت قديمة، بدأت الدول حول العالم ترشيح أفلامها لتمثلها فى المسابقة الأشهر فى العالم، وذلك قبل أن تغلق أبوابها فى بداية أكتوبر المقبل، حيث من المقرر أن تصدر قائمة طويلة للأفلام الـ10 المرشحة على الجائزة، على أن يتم الإعلان عن الأفلام الـ5 المتنافسة على الجائزة فى يناير 2020، بينما يقام حفل توزيع الجوائز الـ92 فى التاسع من فبراير.

 

الجزائز أول دولة عربية تعلن المشاركة بترشيح فيلم لتتنافس على الجائزة، وهو «Papicha» أو «بابيشا» للمخرجة منية مندور، الذى شارك فى قسم «نظرة ما» بالدورة السابقة من مهرجان «كان» السينمائى، وتدور أحداث الفيلم فى التسعينات من القرن الماضى، حول «نجمة» الفتاة البالغة من العمر 18 عاماً، ومتحمسة لدراسة تصميم الأزياء، حيث ترفض الأحداث المأساوية فى الحرب الأهلية الجزائرية بمنعها من العيش حياة طبيعية والخروج ليلاً مع صديقتها، نظراً لأن المناخ الاجتماعى يصبح أكثر محافظة، فإنها ترفض الحظر الجديد الذى حدده المتطرفون، وتقرر الكفاح من أجل حريتها واستقلالها من خلال تقديم عرض للأزياء، وهو يعتبر أيضاً الفيلم الروائى الطويل الأول للمخرجة.

إيران تسعى لحصد جائزة ثالثة بـ«Finding Farideh» والبرازيل تفاضل بين 12 فيلماً

وكانت إيران أيضاً من أوائل الدول التى قامت بترشيح أفلامها، حيث قامت بترشيح الفيلم الوثائقى الطويل «Finding Farideh» أو «البحث عن فريدة» إخراج أزاديه موسوى وكورش عطايى، تم اختيار الفيلم، الذى نال استحساناً فى العديد من أحداث السينما الإيرانية، من قبل لجنة من المهنيين المتخصصين فى صناعة السينما الإيرانية.

وتدور أحداث الفيلم الذى عرض فى «Berlinale Talents» على هامش الدورة السابقة من مهرجان برلين السينمائى، حول قصة امرأة تبلغ من العمر 40 عاماً تم تبنيها عندما كانت طفلة من قبل زوجين هولنديين وتتطلع إلى معرفة والديها البيولوجيين، على الرغم من مقاومة والديها بالتبنى، تنطلق فى رحلة إلى إيران، وهى بلد رأته آخر مرة عندما كانت طفلة رضيعة، بحثاً عن والديها. وقد حصلت إيران على جائزة أفضل فيلم أجنبى مرتين من خلال المخرج أصغر فرهادى الذى حصل عليها المرة الأولى عام 2013، عن فيلم «A Separation»، ثم عن فيلم «The Salesman» عام 2016.

كما رشحت كوريا الجنوبية فيلمها «Parasite» للمخرج بونج جون هو، الحاصل على جائزة السعفة الذهبية فى الدورة السابقة من مهرجان كان السينمائى، للجائزة، حيث كشف المخرج المكسيكى أليخاندرو إيناريتو، رئيس لجنة تحكيم الدورة الـ72 من «كان» السينمائى، أن الفيلم حصل على الجائزة بإجماع آراء أعضاء لجنة التحكيم.

وفى إطار من الكوميديا السوداء، تدور أحداث فيلم «Parasite» فى 133 دقيقة، حول عائلة فقيرة مكونة من 4 أفراد، عاطلين عن العمل، يبذلون قصارى جهدهم لجمع أموال تساعدهم على البقاء فى منزلهم المتواضع، ولكنَّ عرضاً ليس عادياً يدفعهم إلى الاحتيال عندما يزوِّر أحد أفراد العائلة شهادة، ليتمكن من إعطاء دروس لغة إنجليزية لابن عائلة أرستقراطية ثرية، لتبدأ بعدها سلسلة من الأحداث التى لا يمكن السيطرة عليها.

ومن الدول التى قامت بترشيح أفلامها حتى الآن، جورجيا التى اختارت فيلم «Shindisi» إخراج ديتو تسينتسادزى، لتنافس به على الجائزة، والذى عرض للمرة الأولى فى مهرجان شينجهاى السينمائى الدولى، وتدور أحداث الفيلم المستندة إلى وقائع حقيقية حول التضحية الشجاعة لمقاتلى القرى فى الحرب الروسية الجورجية، فى أغسطس 2008، حيث يركز الفيلم على مصير 17 جندياً قتلوا فى معركة وقعت فى قرية شينديسى الصغيرة، ماتوا لتمكين 25 شخصاً من الفرار إلى بر الأمان بعدما قامت وحدة عسكرية روسية بكسر الهدنة.

بينما اختارت كمبوديا فيلم «In the Life of Music» إخراج كايلى سو وسوك فيسال، وهو الفيلم الذى حصد ما يقرب من 7 جوائز فى مهرجانات سينمائية حول العالم، وتدور أحداث الفيلم فى 3 أجزاء حول كيفية أن تؤثر أغنية «Champa Battambang»، وتلعب دوراً فى حياة ثلاثة أجيال مختلفة، أما سويسرا رشحت فيلماً بعنوان «Wolkenbruch›s Wondrous Journey Into the Arms of a Shiksa»، إخراج مايكل شتاينر، وتدور أحداث الفيلم بشكل كوميدى حول الشاب «موتى» الذى يواجه مشكلة مع والدته الحازمة التى تختار له نساء للزواج يشبهنها، وجميعهن يقفن فى تناقض حاد مع زميلته المطربة لورا، التى يميل لها.

وعلى الجانب الآخر هناك عدد من الدول تعمل على ترشيحات أفلامها من بينها البرازيل التى وضعت قائمة من 12 فيلماً لتختار من بينها فيلماً مناسباً للترشيح، منها فيلم «Bacurau» إخراج كليبر مندونسا فيلهو، على جائزة لجنة التحكيم بالدورة الـ72 من مهرجان كان السينمائى، وفيلم «The Invisible Life of Eurídice Gusmão» للمخرج كريم عينوز، وهو مأخوذ عن رواية بنفس العنوان، وهو الفيلم الذى حصل على الجائزة الكبرى فى قسم «نظرة ما» فى الدورة السابقة من مهرجان كان السينمائى. طلبت لجنة الاختيار الكندية من المخرجين تقديم أفلامهم بحلول 23 أغسطس الجارى، ومن المقرر الإعلان عن التقديم الرسمى فى سبتمبر، بينما أصدرت الدنمارك قائمة مختصرة تضم 3 أفلام من المقرر الاختيار من بينها «Before the Frost» إخراج مايكل نوير، عرض فى قسم السينما العالمية المعاصرة فى مهرجان تورونتو السينمائى الدولى 2018، و«Queen of Hearts» إخراج مى الطوخى، ومن المقرر الإعلان عن التقديم الرسمى فى 24 سبتمبر المقبل.

وأصدرت هولندا قائمة مختصرة من تسعة أفلام من بينها فيلم «About That Life» للمخرج من أصول عربية شادى الهمص، كما طلبت لجنة الأحداث الفنية فى تركيا من المخرجين تقديم أفلامهم بحلول 2 أغسطس، ومن المقرر الإعلان عن التقديم الرسمى فى نهاية أغسطس الجارى، بينما استقرت أوكرانيا على فيلم «Homeward» للمخرجة ناريمان أليف، والذى عرض للمرة الأولى فى قسم «نظرة ما» بالدورة السابقة من مهرجان كان السينمائى، ومن المقرر الإعلان عن التقديم الرسمى فى 23 أغسطس الجارى، وتدور أحداث الفيلم حول أب وابنه من القرم، ينقلان جثة الابن الأكبر المتوفى من كييف لدفنه فى القرم.

وتشارك أوزبكستان فى الترشيحات للمرة الأولى حيث وافقت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة على مشاركتها، ومن المقرر أن تكشف عن مشاركتها الرسمية فى 1 أكتوبر المقبل.

 

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا