الارشيف / الفن / الوطن

بوستر جديد للراحلين بعد هجوم أبنائهم على "قومى المسرح" - فن وثقافة - الوطن ضجة الاخباري

استجابت إدارة مهرجان القومى للمسرح بدورته الـ12 لطلب أبناء نجوم الفن بتصميم بوستر دعائى آخر يضم عدداً أكبر من نجوم الفن، بعدما انتشرت حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعى، بعد الكشف عن البوستر الرسمى للدورة الـ12، الذى ضم عدداً من نجوم الفن الكبار الذين يعدون ذاكرة المسرح المصرى، وكان من أبرز المعترضين على البوستر الدعائى الشاعر الغنائى أيمن بهجت قمر، بسبب تجاهل تكريم والده، واستنكر عدم وجود صورته على البوستر الرسمى رغم ما قدمه خلال مشواره الفنى، بالإضافة إلى استياء المؤلف عمرو محمود ياسين، حيث أعرب عن غضبه من تجاهل وضع صورة والده الفنان محمود ياسين على «بوستر» المهرجان، قائلاً «عندما تولى والدى الفنان محمود ياسين إدارة المسرح القومى كان يُرفع شعار (كامل العدد)، بالإضافة إلى أنه قدم على خشبة المسرح أعمالاً قيمة وعظيمة، وله عدد كبير من الأعمال المسرحية الرائعة، ورغم ذلك تم تجاهل صورته فى الوقت الذى وجدت فيه صور لفنانين لم يظهروا سوى مرة واحدة فقط، ولا أعتقد أن ذلك من العدل لكننى أقدر الجهد المبذول من طرف إدارة المهرجان».

كما عبرت ميريت الحريرى، ابنة الفنان عمر الحريرى، عن استيائها، قائلة «لا يمكن أن نضع على الأفيش جميع فنانى المسرح الذين أفنوا عمرهم للمسرح والفن بجميع مجالاته، فكان من الأفضل عدم وضع صور لعظماء وتجاهل العظماء الآخرين، وهذا يُعتبر خطأ بالتأكيد غير مقصود ولكن لا يمكن تصحيحه، كان يكفى صور المكرمين فقط، ولا نضع أنفسنا فى الدفاع عن كنوز وعظماء مصر المُبدعين والفنانين».

 

أحمد عبدالعزيز: لن نستطيع إرضاء الجميع.. وهم بالتأكيد قامات كبيرة ولهم تاريخ مشرف

ومن جانبه قال الفنان أحمد عبدالعزيز، رئيس المهرجان، «الأمر غير مقصود، فنحن نملك عدداً كبيراً من نجوم الفن فى المسرح المصرى، وجلسنا عدة جلسات قبل اختيار المكرمين، وقبل إطلاق البوستر الرسمى، وبالتأكيد لن نستطيع إرضاء الجميع، خاصة أن جميعهم يعتبرون قامة كبيرة ولهم تاريخ مشرف على خشبة المسرح، فنحن قررنا أن يكون حفل الافتتاح لتكريم النجوم الكبار، وحفل الختام لتكريم الشباب، وحاولنا بقدر المستطاع تحقيق موازنة بين الطرفين، وأى خطأ حدث فهو غير مقصود وليس تجاهلاً لأى قامة فنية».

إسماعيل مختار: لا نقصد أى تجاهل والخطأ وارد.. وجميع المسرحيين يستحقون أكثر من تكريم

بينما أوضح الفنان إسماعيل مختار، مدير المهرجان، أن كل هؤلاء الأسماء المذكورة أساتذتنا، وأثروا الحركة المسرحية ولا يمكن تجاهلهم، ونحن اجتهدنا كلجنة عليا باختيار عدد من المكرمين، فإذا قررنا أن نضع صور كل الراحلين المؤثرين فى الحركة المسرحية لن يكفيهم بوستر واحد، ولكننا نحتاج شوارع وميادين، فجميعهم سواء الفنان محمود ياسين، أو بهجت قمر، أو توفيق الدقن وغيرهم يستحقون أكثر من التكريم»، وتابع «مختار» حديثه بشأن التحدث مع الفنان أحمد عبدالعزيز، رئيس المهرجان، وتم الاتفاق على بوستر جديد يتم الإعداد له فى الوقت الحالى، قائلاً «قررنا أن يكون هناك بوستر جديد آخر يضم أكبر مجموعة مُمكنة من المسرحيين المؤثرين، وما حدث يعتبر خطأ، والخطأ وارد وغير مقصود ولا يعنى أى تجاهل، وكل الاحترام والتقدير للجميع».

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا