الوطن | فن وثقافة | ناقدة إماراتية عن فيلم إخواني يسئ لمصر: سياسة خبيثة مليئة بالأكاذيب ضجة الاخباري

الوطن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أنتجت عناصر جماعة الإخوان الإرهابية في تركيا، بدعم من شركات تركية، فيلما سينمائيا عربيا يهدف إلى الإساءة المباشرة لمصر، حسبما أكدت الكاتبة والناقدة الإماراتية مريم الكعبي، التي ذكرت أن الإخوان فشلوا في كل شيء يقومون به ولكنهم بارعون في الكذب وقلب الحقائق وتزييفها في كل الأزمنة، وهذه مدرستهم التي يخرجون منها أجيالا عديدة.

وأضافت "الكعبي"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "رأي عام"، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على قناة "TeN"، أن الفيلم الإخواني يسيء للأمن المصري والمشهد الحالي في الدولة المصرية كما تطرق للحالة الاجتماعية، ويستهدفون من خلاله كذبًا إظهار أن الوضع في مصر سيء للغاية، موضحة أن عناصر الإخوان بالخارج يقومون كل أسبوع بعرض فيلم تسجيلي يسيء للدولة المصرية والآن انتقلوا إلى الأعمال الدرامية من أجل اللعب على الوجدان.

وأشار الكاتبة الناقدة الإماراتية، إلى أن التنظيم الإخواني يحاول دائما تصدير صورة مسيئة لمصر للمجتمع الخارجي، موضحة أن الفيلم الذي أنتجه عناصر الإخوان فاشل ولا يرتقي لوصفه بأنه فيلم سينمائي، كونه لا يمت للسينما ولا للفن بصلة، كما أن مضمونه في غاية السوء ومغاير جدًا للحقيقة، حيث يتحدثون عن الحالة النفسية للمعتقلين في السجون.

وأوضحت أن هناك 140 موقعا إخوانيا يحاولون إيهام الرأي العام بأن الفيلم ناجح، كما أن الدعم التركي واضح في تصوير الفيلم بمشاركة 200 عنصر تركي، وهناك شركة تركية تقوم بمهمة توزيع الفيلم بالسينمات الأوروبية، مؤكدة أنها لا تستبعد أن تقوم هذه العناصر بعمل أفلام تسجيلية أو درامية تهاجم من خلالها الإمارات والسعودية أيضًا.

وتابعت: "الإخوان كانوا يرون أن الأفلام التسجيلية كانت توجه إلى شريحة معينة من الناس، ولكن الأفلام الدرامية تستهدف الجميع، فهذه سياسة خبيثة من أجل غسل أدمغة المواطنين، كما أن مضمون هذا الفيلم سيء للغاية ومغاير للحقيقة".

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

أخبار ذات صلة

0 تعليق