الارشيف / الفن / المصرى اليوم

عمرو عبدالجليل: لا أعلم مصير الجزء الثانى من «البارون»

لاقتراحات اماكن الخروج

أكد الفنان عمرو عبد الجليل أنه لا يعلم مصير الجزء الثانى من مسلسل «البارون» حتى الآن، وأشار فى تصريحات لـ«المصرى اليوم» إلى أنه كان من المفترض أن يكون المسلسل جزءين وصورنا الجزء الأول الذى عرض منذ شهور، وصورنا عددا كبيرا من مشاهد الجزء الثانى، ولكن فجأة كل شىء توقف دون سبب، ولا أعلم ما الذى حدث فى الكواليس ولا يوجد لدى معلومة، هل سيكمل المسلسل أم مات على هذا، لكن الاتفاق من البداية كان على 60 حلقة، وصورنا حوالى 90% من أحداث ومشاهد المسلسل ولكن حتى الآن أعتقد أنه انتهى لأننى أصبحت لا أعلم عنه شيئا منذ شهور، وأظن أننى لن أكمله لأنه لم يتحدث إلى أحد بشأنه.

وحول مشاركته فى بطولة مسلسل «طايع» الذى عرض فى رمضان الماضى قال: لا أبحث عن دور أو بطولة أو نجومية، وما يجذبنى فى أى موضوع الحدوتة نفسها وليس البطولة، ومسلسل «طايع» جذبنى فيه وجود أسماء كبيرة على العمل قبل معرفتى بالدور، فعندما وجدت أن العمل تأليف محمد دياب وإنتاج رامى إمام لأول مرة وإخراج عمرو سلامة، فهذه الأسماء الثلاثة جعلونى أمضى و«أنا مغمض» من قبل قراءة الدور، إضافة إلى أننى أول مرة أعمل مع عمرو يوسف، ولم أشترط كتابة اسمى على التتر وفى العموم لا أناقش مثل هذه الأشياء.

وحول نجاحه فى تقديم شخصية «حربى الشرير» وتناول المسلسل لقضايا الثأر أوضح: الطرح والتناول مختلف، وقدمتها ببصمة مختلفة عن غيرى ممن قدموا أدوار الشر والثأر، حتى اللهجة جاءت جيدة، فأنا أتكلم صعيدى بشكل جيد، حتى الصعايدة اقتنعوا جدًا بلهجتى ودور الريس حربى كان دليل على ذلك، وحتى لو جاء لى دور صعيدى فلابد أن أتمرن عليه بشكل جيد، لأن اللهجة تختلف من قرية لقرية ومن بلد لبلد، ففى فيلم «دكان شحاتة» كنت الوحيد فى العمل الذى كان يتحدث صعيدى بشكل صحيح.

وأكد «عبدالجليل» أن الدراما التليفزيونية لها سحرها الخاص والمختلف عن السينما وتحظى بمتابعة أكبر خاصة فى متابعتها للمرة الثانية على مواقع يوتيوب بعد العرض الأول.

قد تقرأ أيضا