الارشيف / الفن / سيدتى

أحمد كمال: المقارنة بين رواية "تراب الماس" والفيلم غير صالحة‎

حظى الممثل أحمد كمال، على إعجاب الجمهور والنقاد من خلال دوره في فيلم "تراب الماس"، الذي يعرض حالياً في دور العرض، حيث جسد خلال الأحداث دور والد الفنان آسر ياسين القعيد، والذي يقلب بمقتله حياة ابنه رأساً على عقب.

وقال "كمال" في تصريح خاص لـ"وشوشة": "كل ظروف العمل وعناصره تهيؤه للنجاح، فهو مبذول فيه جهد كبير، ولَم يبخل عليه المنتج في شيء، وهذا ما دفعني للمشاركة فيه، كما أن صعوبة الدور وتعقيده استفزني لتجسيده، حيث اعتمد في تمثيلي على تعابير الوجه ونبرات الصوت والتعابير الصامتة، تعويضاً لعجزي عن التعبير بلغة جسدي أو انفعالات جسدية واضحة، نظراً لطبيعة الدور".

وعن مقارنة البعض بين الرواية والفيلم قال: "الرواية تفيد الممثل في استحضار الشخصية، ففيها جميع التفاصيل الذي يعجز السيناريو عن احتوائها، وأرى هذه نقطة ايجابية لنا، بينما قد يتسبب ذلك في تشتيت الجمهور، فقد لا ترضية المعالجة الدرامية بطريقة معينة للرواية، أو تخالف توقعاته، لذلك المقارنة بين الرواية والفيلم النهائي غير صالحة، فهذه صناعة و هذه صناعة مختلفة تماماً".

"تراب الماس" بطولة آسر ياسين ومنة شلبى وماجد الكدوانى ومحمد ممدوح وإياد نصار وأحمد كمال وشيرين رضا والنجم القدير عزت العلايلى، تأليف أحمد مراد، واخراج مروان حامد، وإنتاج نيو سينشرى وتوزيع دولار فيلم.