الارشيف / الفن / الفجر

جامعة النهضة تُعلن إطلاق منصة إلكترونية لرصد الأخبار الكاذبة ومواجهتها

أعلنت جامعة النهضة عن اعتزامها إطلاق منصة إلكترونية لرصد الأخبار الكاذبة والموجهة، والتعامل معها بشكل فني ومهني؛ بغرض تقديم محتوى إخباري ومعلوماتي دقيق، يواجه هذه الأخبار ويُعادل تأثيرها على المتلقين.

 

وكشف محمد الرشيدي، رئيس مجلس أمناء جامعة النهضة، أن الفكرة جاءت عبر مبادرة من طلاب كلية الإعلام والأساتذة والمعيدين بالجامعة، وأن مجلس الأمناء استجاب لها بشكل فوري في ضوء ما تمثّله من أهمية مزدوجة، سواء عبر تدريب الطلاب وزيادة قدراتهم العملية وتأهيلهم لسوق العمل، أو الاضطلاع بدور مباشر في إعادة هيكلة الساحة الإعلامية وضبط اختلالاتها، لافتا إلى أن مبادرة الطلاب واستجابة الجامعة تأتيان في ضوء إيمان مجلس الأمناء بأهمية الإعلام ودوره الاجتماعي المحوري، وسعيه الدائم لدعم الدولة وجهود التنمية الجادة ومساندة الأفكار الجديدة والمبتكرة وتوجهات ريادة الأعمال

 

وقال "الرشيدي"  إنه من واقع رؤية الجامعة لمسؤوليتها الاجتماعية ودورها الأكاديمي والعلمي، لاحظت أن الفترة الأخيرة شهدت انتشارًا قياسيًّا للأخبار الكاذبة، بوتيرة مُتسارعة ومزعجة، وهو ما أكّده حديث الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الأيام الماضية عن إطلاق 21 ألف شائعة ضد الدولة في غضون الشهور الثلاثة الأخيرة، مشيرًا إلى أن هذا المُعدّل يقتضي التوقف واتخاذ خطوات جادة تجاه الأمر، وهذا ما طرحه الطلاب في فكرتهم وآمنت الجامعة بوجاهته وأهميته المُلحّة.

 

"الرشيدي" أكد أن تفكير الجامعة وطلابها وهيئة تدريسها في إطلاق هذه المنصّة جاء استجابة للرسائل التي وجهها الرئيس السيسي للإعلاميين، بضرورة ضبط الأداء الإعلامي وتجنّب التورّط في ترويج أخبار كاذبة أو غير دقيقة، بشكل يضغط على مؤسسات الدولة ويُعطّل مسيرة التنمية، مشدّدًا على أن هذه الخطوة بمثابة مبادرة من جامعة النهضة، طلابا وأساتذة ومعيدين ومجلس أمناء، بهدف المشاركة الفعّالة والحقيقية في ضبط الانفلات المتنامي في الساحة الإعلامية، إضافة إلى تحفيز المنصّات الإعلامية والمؤسسات ذات المسؤولية الاجتماعية على اتخاذ الموقف نفسه والاستجابة لدعوة الرئيس، والعمل بشكل جاد على مواجهة الأخطار التي تُمثّلها الشائعات والأخبار الكاذبة والمُزيّفة.

 

وأضاف رئيس مجلس أمناء "النهضة" في تصريحاته، أنه بحسب الخطة التي وضعها الطلاب فإن الجامعة تعتزم إطلاق هذه المنصة في إطار رؤية شاملة لما يقتضيه موقعها العلمي والاجتماعي من مسؤوليات تجاه الوطن، وتوظيف طاقات وقدرات أساتذة الجامعة والدارسين في كلية الإعلام، بجانب توجيه الطاقات الأكاديمية والثقل المعرفي للجامعة - كمؤسسة علمية وتربوية - في ضبط أوضاع الساحة الإعلامية، وتعظيم كفاءة المؤسسات الصحفية وقدرات عناصرها الفنية، بغرض تقديم محتوى إعلامي جيد ودقيق ومُعبّر عن واقع الوطن وتحدّياته وما يتطلّع إليه من مستقبل وإنجازات.

 

وشدّد محمد الرشيدي على أن آلية العمل في منصّة الأخبار الكاذبة التي تعتزم الجامعة إطلاقها قريبًا، ستتضمن رصدًا دائمًا ولحظيًّا للمحتوى الإخباري في المنصّات الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، وتقييمه فنيًّا وإعلاميًّا، والتواصل مع الجهات المعنية والمسؤولين، بغرض تدقيقه والردّ على ما يتضمّنه من مغالطات، على أن تُصدر المنصّة

تابع الخبر في المصدر ..