الارشيف / الفن / سيدتى

حوار│منة شلبي: "تراب الماس" يستحق المشاهدة.. وماجد الكدواني جوكر الفيلم

"سارة" أصعب شخصية قدمتها في حياتي

الأعمال الكوميدية عملة نادرة.. وحريصة علي تقديم أعمال تعيش مع الجمهور

فنانة موهوبة بشهادة جميع النقاد والجمهور، لحرصها الدائم علي تقديم فن هادف، منذ بدايتها مع النجم الراحل محمود عبد العزيز، في فيلم "الساحر"، لتصعد سلم النجومية حتى تتربع عليه، وذلك لحرصها علي أعمال تعيش مع الجمهور، إنها النجمة منة شلبي، التي تخوض سباق أفلام عيد الأضحى بفيلم "تراب الماس".

تحدثت منة شلبي، في حوار خاص لـ"وشوشة"، عن شخصيتها في "تراب الماس"، والصعوبات التي واجهتها، وتفاصيل العمل مع المخرج مروان حامد، وغيرها الكثير من التفاصيل التي تجدونها في الحوار التالي...

في البداية.. من رشحك لدور "سارة" في "تراب الماس؟

رشحني لشخصية سارة في فيلم "تراب الماس"، المخرج الكبير مروان حامد، وسعيدة جدًا أن أصبح جزء من عمل ضخم يشارك به عدد كبير من كبار النجوم.

وكيف إستعديت للشخصية؟

جلست مع المخرج مروان حامد، لمعرفة تفاصيل الشخصية، وقمت بقراءة السيناريو أكثر من مرة، بعد ذلك تدربت كثيرًا علي طريقة كلام الشخصية والمشي، وكيف تعبر "سارة" عن نفسها، كل هذا ضغط نفسي وجسدي ولكنى حرصت علي تقديمه علي أكمل وجه تحت قيادة مروان حامد.

ما الصعوبات التي واجهتك؟

واجهت الكثير من الصعوبات بالأخص أن شخصية سارة تواجه الكثير من المشاكل في العمل ومشاهد إغتصاب وغيره، ولكن الفريق الكامل من إخراج وتصوير بذلوا مجهود كبير، حيث أن التصوير في بعض الأوقات كان يستمر لأكثر من يوم بشكل متواصل، وفي النهاية أنا كممثلة راضية عن العمل بنسبة مليون في الميه.

هل قمتِ بقراءة رواية "تراب الماس" قبل تصوير الفيلم؟

لا لم أقرأ الرواية حتي هذه اللحظة لآن شخصية سارة في الفيلم مختلفة تمامًا عن الرواية فحرصت علي قراءة السيناريو والعمل عليه لعدم تشتيت أفكاري، وجلست مع المؤلف أحمد مراد، وأخذت منه بعض التفاصيل الصغيرة التي ساعدتني لكي أقدم الشخصية بهذا الشكل.

وما الذي تعلمتيه من المخرج مروان حامد؟

تعلمت الكثير من المخرج مروان حامد، وأنا من جمهوره وبستمتع بالعمل معه، فهو شخص مثال للإخلاص والإجتهاد في عمله، وهذا لا أجده في الكثير من المخرجين، وغير ذلك أنا من مدرسته وتعلمت منه الإخلاص في العمل وإظهار الشخصية بكافة تفاصيلها.

أكثر شخصية صعبة من وجهة نظرك في "تراب الماس"؟

شخصية وليد سلطان، التي يجسدها الفنان ماجد الكداوني، وفي الحقيقة أبدع في هذا الدور، وبعيدًا عن ذلك أنا من فانز ماجد الكدواني، لأنه ممثل مهم جدًا في الساحة الفنية وعلي المستوي الشخصي إنسان خلوق إلي أبعد الحدود ويحترم مواعيدة وشخصيته في تراب الماس تشبه شخصية الجوكر في فيلم  "باتمان".

ما رايك في موعد عرض الفيلم؟

موعد عرض الفيلم شئ لا يخصني فهذا الموضوع يخص الشركة المنتجه والتوزيع ولكن أنا أتوقع نجاح الفيلم في أي وقت يعرض به لأن الفيلم يوجد به أكشن ودراما وتشويق ورواية عن كاتب كبير محققه نجاحًا في الوطن العربي بأكمله كل هذه العوامل تجعلني أثق في نجاح الفيلم بشكل كبير.

ما سبب تطورك في أختياراتك لأعمالك السينمائية؟

في الحقيقة أنا تطورت كثيرًا في إختياراتي وشخصتي أيضًا أختلفت عن قبل ذلك، وهذا يرجع إلي الخبرة التي أخذتها في مسيرتي الفنية، والعمل مع كبار النجوم، وفي بدايتي كنت لا أحسن الإختيار مثل هذه الفترة، وحاليًا أنا حريصة علي تقديم أعمال تعيش مع الجمهور لسنوات طويله وهذا ليس سهلًا ولكني أبذل قصارى جهدي وأحسن في إختيارتي وأترك الباقي علي الله.

ما أصعب الأدوار التى قدمتيها خلال مشوارك الفنى؟

دور "سارة"، في "تراب الماس"، من أصعب، الأدوار التي قدمتها في حياتي المهنية، وأتمني في الفترة القادمة تقديم أعمال على نفس المستوي من تقنية عالية وقصة مكتوبة بشكل عبقري.

ما الذى تحرصين عليه فى إختيارك لأدوارك؟

السيناريو والقصة أهم شئ عند الفنان، فحينما يعرض عليَ عمل أقرأ السيناريو أولًا في حالة شعوري بتقديم يفيد الجمهور أوافق، ولكن تحت قيادة مخرج جيد، فمن الممكن أن تكون قصة جيدة، وأنا أقدم دوري على أكمل وجه، ومخرج ضعيف يفشل الفيلم، لآنه صانع العمل الذي يُظهر القصة بتقنية عالية.

لماذا أبتعدت منة شلبي عن الأعمال الكوميدية؟

لا يوجد أفلام كوميدية في الفترة الحالية، فالفن المصري يعاني من نقص شديد في المؤلفين والمخرجين الكوميديين، وأنا بعتبر نفسي محظوظة بعد تقديم أفلام كوميدية عاشت مع الجمهور ولكن للأسف نحن نمر بأزمة كبيرة في هذا النوع من الأعمال الفنية.

ما أكثر رواية قمتى بقرأتها للكاتب أحمد مراد؟

بحب كل روايات أحمد مراد، ودائمًا ما تحقق نجاحًا كبيرًا في الوطن العربي بأكملة ومن أكثر الرويات التي قرأتها أكثر من مرة رواية 1919.