الارشيف / الفن / سيدتى

سمير الإسكندراني يروي لأول مرة تفاصيل تجنيده من قبل الموساد الإسرائيلي‎

قال الفنان سمير الإسكندرانى، إن المخابرات الإسرائيلية قامت بتجنيده في روما لمدها بمعلومات سرية عن الاقتصاد المصرى في ذلك الوقت وكان عمره 18 عاما، لافًا إلى انه كان لديه شغف بالحياة الأوروبية اَنذاك.

وأضاف خلال حواره ببرنامج "عم يتساءلون" المذاع على فضائية "LTC"، "كنت أعيش حياة متواضعة لأني كنت طالب وكل ما أملكه هو 48 جنيه مصري كمنحة من الجامعة، وكان ضابط الموساد الاسرائيلى الذي تعرفت عليه في ذلك الوقت يصرف ببذخ، ووعدنى بالإنفاق عليا وتوفير كافة احتياجاتى، وأصبت بحالة سيئة من حديث ضابط الموساد الإسرائيلي عندما أخبرنى بأنهم يسعون لاسترداد أموالهم التي صادرها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر على حد زعمهم، وحجم المعلومات التي طلبها في ذلك الوقت".

وأوضح: "تعلمت الكتابة بالحبر السرى، وكيفية إرسال الرسائل لجهاز الموساد الاسرائيلى، وعندما عدت إلى مصر قمت بالاتصال بمسئولى الدولة وأخبرتهم بحقيقة ما حدث معى في ذلك الوقت".