الارشيف / الفن / الفجر

تصريحات نادرة لممدوح الليثي في لقاء مع عمار الشريعي (فيديو)

نشرت الصفحة الرسمية للسيناريست الكبير الراحل ممدوح الليثى، مقطع فيديو للقاء تليفزيونى نادر للمنتج والسينارست الكبير ممدوح الليثى مع الملحن الكبير الراحل عمار الشريعى عام 1989، ببرنامج تليفزيوني من تقديم الشريعى والذى قدم ممدوح الليثى بانه ضيف متعدد المواهب فهو سينارست ومنتج وضابط، وهو فارس رمضان والتى لا تزال الأمة العربية تقتات فناً على مائدته وفى الختام قال صديقى وصاحبى ممدوح الليثى.

 

وفى رده على سؤال لعمار الشريعى حول ضابط الشرطة ممدوح الليثى ما الذى اتى به الى الفن، وأجاب ممدوح الليثى: "اننى كنت ضابط ورئيس نقطة بمركز اطسا بمحافظ الفيوم ، وفى تلك الايام اُنشأ معهد السينما قسم السيناريو، وانا احب الكتابة وكنت اكتب فى روزا اليوسف وفى الجامعة وغير ذلك".

 

وأشار الليثى اننى كنت اسافر من مركز اطسا بالفيوم ، وكنت اسافر من الفيوم وحتى اصل الى القاهرة ، لكى اتلقى محاضرات فى السيناريو بمعهد السينما بالهرم ، واعود مرة ثانية الى مركز الشرطة حتى لا يشعر احد بغيابى، حتى حصلت على الدبلوم من المعهد.   

 

وعن البداية قال الليثى اول ما كتبت عام 63 وهو "جريمة الموسم " قصة محمد التابعى وعملت معالجة لها وقابلت المخرج الكبير نور الدمرداش ووقف بجوارى وشجعنى جدا واشاد بالعمل  وقام بتصويره ، وفى تلك الفترة كتبت فيلم "تاكسى " وجاءت تصور لى وفكرة بان يكون فيلم  مصري يُشارك فى المهرجانات العالمية وكان فاتحة الخير ونال جائزة اولى بمهرجان التليفزيون ، ومن هنا جاء قرار وزير الداخلية بنقلى الى التليفزيون والعمل بالاعلام المصرى .

 

وحول النجاح الكبير الذى حققه فى مجال السينما اجاب الليثى بان فيلم "ميرامار" هو البداية الحقيقة وكان فاتحة خير وكتبت السيناريو والحوار له بدون تعاقد ، وتناول فيلم ميرامار نماذج من المصريين منهم الوفدى والاشتراكى والفلاحة والشيوعى والاقطاعى ، ثم توالت النجاحات ف العديد من الافلام ومنها الكرنك وغيرها .

 

وعن التليفزيون المصرى وازدهارها اثناء توليه قطاع الانتاج وما قدمه ممدوح الليثى من اعمال فنية خالدة فى الاذهان وتراث رائع للدراما المصرية  واجاب الليثى انه فى عام 1988 كان الحالة الفنية لا تسر عدو ولا حبيب ومعظم الفنانيين خارج مصر ويشاركون فى اعمال خارجية .

 

ومن هنا كانت انشاء قطاع الانتاج بغرض رئيس وهو انتاج اعمال درامية متميزة وتواجد نجوم الدراما بمصر ومشاركتهم فى المسلسلات الدرامية ـ ومن عام 1988 وحتى 2003 تواجد نجوم الدراما المصرية فى اعمال رائعة بالتليفزيون المصرى ولم يتعاقدوا مع جهات انتاج اخرى خارج البلاد وهذا لما يأتى الا بالعمل الجاد والحب لمصر وللدراما المصرية .

 

واضاف الليثى ان العمل الجاد والمتميز يجذب النجوم للمشاركة به بغض النظر عن الجانب المادى والفنان المصرى امام العمل المتميز يضعف وينجذب اليه وهذا هو العامل الاول ، ثم الجانب المالى ويتم التعامل برقى واحترام مع الفنان المصرى وتقديره باحترام وانسانية ويأخذ الاجر الذى يستحقه ولا يوجد روتين فى التعامل معاه ، وحدث جو من المرونة فى التعامل ، واصبحت هناك صداقات مع الجميع ، وبالفعل تم جذب الفنان المصرى الى التليفزيون  والاستديوهات داخل مصر فقط ،وهذه الخطوة والاهم والاكبر بمساندة كبيرة من الوزير صفوت الشريف وقتها وتم اتسهيل كل الامور .

 

وأشار الليثى اننا وصلنا فى الاخر الى الغاء العقود بمعنى اننا وصلنا الى الثقة والاحترام فى التعامل مع المنظومة وكان هناك ثقة بالتليفون المصرى من جاب المبدعين .

 

وعن اقرب الاعمال الى قلبه اثناء توليه رئاسة قطاع الانتاج اجاب الليثى ان مسلسلات الهجان وليالى الحلمية وارابيسك  وام كلثوم  والزينى بركات وبوابة الحلوانى وغيرها .

 

وعن مدينة الانتاج الاعلامى وبزوغ نجمها قال الليثى انه بسبب نجاح قطاع الانتاج تعددت مهامه وان قطاع الانتاج قام بعمل مؤتمر السلام بشرم الشيخ وتصميم القاعة وما غير ذلك ومن هنا كان قطاع الانتاج مدعو لتنظيم اهم الاحداث السياسية والاجتماعية والفنية وغيرها .

 

وأضاف الليثى ان اصحاب الفضل الاوائل فى انشاء مدينة الانتاج الاعلامى هم مهندسى قطاع الانتاج واننى عندما قمت بالاشراف على جهاز السينما بالمدينة اصطحبت معى خيرة من ابناء القطاع وكانت لهم رغبة كبيرة فى الاستمرار فى التعاون حيث اننا قدمنا نجاحات كبيرة فى قطاع الانتاج ، ومنهم مهندىسى الاستديوهات ، وعندما ذهبنا الى استديوهات السينما بالمدينة لم نجد سينما وتعجبنا من هذا الامر لا توجد كاميرات ولا اجهزة واضاءة ولا غير ذلك ، وقمنا بعمل تطوير كبير جدا فى مدينة السينما وللحق كان هناك تعاون كبير من المهندس عبد الرحمن حافظ وتحت اشراف وزير الاعلام صفوت الشريف .

 

وأضاف الليثى وتغير الوضع بشكل كبير بالاستديوهات وغرف الفنانيين بشكل يليق بكبار الفنانيين وتم وضع اجهزة من

تابع الخبر في المصدر ..