الارشيف / الفن / الوطن

الوطن | فن وثقافة | في حوار نادر.. ذو الفقار: شاهدت زواج عمر الشريف وفاتن حمامة بمكان عملي

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

قال عز الدين ذوالفقار، إنه أول من قدم كل من رشدي أباظة وأحمد مظهر، صلاح ذوالفقار، وشكري سرحان للسينما المصرية.

جاء ذلك في في حديث نادر سجله المخرج الكبير، من خلال برنامج أحاديث غير مذاعة، الذي كانت تقدمه الإذاعية الكبيرة أمال فهمي في فترة الستينيات على إذاعة البرنامج العام.

 

وأضاف أن أكثرهم موهبة في ذلك الوقت، كان الفنان شكري سرحان، حيث إنه كان يمتلك القدرة على التلون وأداء أي دور وأي شخصية مهما كانت صعبة.

وفيما يتعلق بالفنانة فاتن حمامة، لفت إلى أنها من صنعت نفسها بنفسها واعتمدت على موهبتها في التمثيل، وأنه شهد زفاف فاتن حمامة وعمر الشريف في مكان عمله.

وعن علاقته بزوجته السابقة فاتن حمامة، قال إن: "علاقتي الشخصية انتهت معها بمجرد طلاقنا، أما على المستوى العملي فلم يتغير أي شيء"، مضيفا أنه في يوم إعلان عمر الشريف وفاتن، الزواج، كان في نفس الاستوديو الذي أقوم فيه بتصوير أحد أفلامي، و"رغم حالة التوتر الذي كانت موجودة في ذلك اليوم، إلا أنني قابلتهم وهنئتهم بالزواج، ووقتها قال لي عمر الشريف، أنا أقدرك واحترمك".

وأكد أنه كان يفضل أن يكتب سيناريوهات أفلامه بنفسه، وأن فيلمه  الأول كان "بين الأطلال"، حيث كان أول إنتاجه وإخراجه وصاحب الموسيقى التصويرية له، وكان من تأليف "أندريا رايدا" وتصوير وحيد فريد، وقد حقق النجاح.

وأضاف: أن نفس الشيء بالنسبة لفيلم أسير الظلام، الذي حقق أيضا نجاحا كبيرا، موضحا: "ولكن مع الأسف نجاح هذا الفيلم قد أصابني بالغرور لهذا فشلت في فيلم الكل يغني".

ولفت ذو الفقار إلى أنه كان يحب الرسم والموسيقى، وكان يعتبر نفسه من مدرسة "ايليا كازان" و"بيلى وايلدر"، وأن المخرج يجب أن يكون أستاذ في التمثيل حتى يثق الممثل في انتقاداته وتوجهاته.

 

 

قد تقرأ أيضا