الارشيف / الفن / الوطن

الوطن | فن وثقافة | أبرز تصريحات الـ"توك شو" عن زيارة السيسي لألمانيا: برلين تعرف قدره

تصدرت زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى ألمانيا أحاديث برامج التوك شو، أمسٍ السبت، والتي تناولت بالشرح أسباب الزيارة وأجندة أعمال الرئيس في برلين.

ويشارك السيسي في أعمال القمة المصغرة للقادة الأفارقة، رؤساء الدول والحكومات أعضاء المبادرة الألمانية للشراكة مع أفريقيا، في إطار مجموعة العشرين.

وقال السفير بدر عبدالعاطي، سفير مصر لدى ألمانيا، إن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى ألمانيا، تأتي في وقت بالغ الأهمية لكلا البلدين، موضحًا أنه سيكون هناك لقاءات ثنائية مكثفة مع قادة الحكومة الألمانية والبرلمان الألماني، بالإضافة إلى غداء عمل مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

وأضاف "عبد العاطي"، خلال مداخلة هاتفية في النشرة الإخبارية لقناة "تن"، أن الرئيس السيسي سيزور المقر التاريخي للبرلمان الألماني، موضحًا أن هناك لقاءين مهمين مع وزير الاقتصاد والطاقة الألماني ووزير التعاون المائي، لبحث قضية الاستثمار ومضاعفة الاستثمارات الألمانية في مصر.

سفير مصر لدى ألمانيا أجرى مداخلة عبر "سكايب" ببرنامج اليوم، الذي يقدمه الإعلاميان عمرو خليل وسارة حازم، عبر فضائية "dmc"، وقال معلقًا على زيارة السيسي لألمانيا إن برلين تعلم قدر مصر وقدر رئيسها، مضيفًا: "الجانب الألماني مهتم بالتنسيق مع مصر، لأن مصر ستترأس الاتحاد الإفريقي يناير المقبل، بالتزامن مع بدء عضوية ألمانيا غير الدائمة في مجلس الأمن".

 وتابع أن مصر ينظر لها الآن على أنها نموذج للإصلاح الاقتصادي، وتوفير بيئة جيدة جدًا للاستثمار والضمانات للمستثمرين.

وأكد عبدالعاطي خلال مداخلة هاتفية أجراها مع الإعلامية إيمان الحصري، مقدمة برنامج "مساء dmc"، عبر فضائية "dmc"، أنه جرى الانتهاء من كل الاستعدادات لاستقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي في ألمانيا بما يليق بمكانة مصر.

ولفت إلى أن الزيارة تتضمن برنامجًا ثنائيًا في المقام الأول، كما تتضمن المشاركة في قمة القادة الأفارقة ومجموعة العشرين. 

وأوضح: "هناك بعض الأمور التي اختص بها الجانب الألماني الرئيس السيسي ومصر، هناك لقاء ومشاورات على غداء عمل تقيمه المستشارة ميركل على شرف الرئيس وهذا لم يحدث لأي من الحضور من الزعماء الأفارقة".

وتابع: "أنه سيجرى ترتيب لقاء مع الرئيس الألماني وزيارة للبرلمان الألماني للقاء رئيسه، وإجراء عدة لقاءات مع عدد من الشركات الألمانية الكبرى، بالإضافة إلى لقاء عدد كبير من الوزراء".

سفير مصر في ألمانيا: برلين تعلم قدر مصر ورئيسها

سفير القاهرة في برلين يكشف تفاصيل زيارة السيسي غدا لألمانيا

سفير مصر في ألمانيا: ميركل ستنظم غداء عمل على شرف السيسي

 

وقال السفير محمد حجازي، سفير مصر السابق لدى ألمانيا، إن التنسيق بين مصر وألمانيا مستمر منذ زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي التاريخية لألمانيا في يونيو 2015، حيث جرى الاتفاق على العديد من المشروعات الكبرى لتنفذها الشركات الألمانية في مصر. 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية إيمان الحصري، مقدمة برنامج "مساء dmc"، عبر فضائية "dmc"، أن زيارة السيسي لبرلين لها بعد ثنائي مهم للغاية، مشيرًا إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين قارب 5 مليارات يورو. 

وتابع: "ألمانيا شريك مصر في مشروعات كبرى، مثل حفر أنفاق قناة السويس، والكهرباء"، ما أدى إلى زيادة قوة مصر الاستثمارية، لأن الاستثمار يتطلب توفير الطاقة للمستثمرين. 

دبلوماسي سابق: 5 مليارات يورو حجم التبادل التجاري بين مصر وألمانيا

 

أما السفير جمال بيومي مساعد وزير الخارجية الأسبق، فقال إن هناك تفاهما "كيميا"، بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وهذا له أثر جيد في العلاقات بين البلدين، موضحًا أن مصر دولة مهمة في الشرق الأوسط وتستطيع أن تكون شريكًا جيدًا لألمانيا في المنطقة.

وأضاف "بيومي"، خلال حوار خاص على قناة "إكسترا نيوز"، في فقرة "غرفة الأخبار"، أن ألمانيا دولة معرضة للانقراض خلال الفترة الحالية، وهذا واضح في زيادة عدد الوفيات عن المواليد، لذلك هناك فرصة لسعي مصر للهجرة المشروعة إلى ألمانيا.

كما أجرى مساعد وزير الخارجية الأسبق حوارًا مع فضائية اكسترا نيوز، إن العلاقات بين مصر وألمانيا  تاريخية وممتدة منذ سنوات طويلة، موضحًا أن  ألمانيا لها إسهام في عمليات التنمية في مصر من خلال مساندة مصر في ملف الطاقة عبر محطات توليد الكهرباء، بالإضافة إلى إقامة محطات توليد كهرباء من الرياح والطاقة الشمسية.

وأكد أن ألمانيا شريك تجاري مهم للغاية بالنسبة إلى مصر، كما أن استثماراتها داخل مصر تصل إلى ما يقدر بـ 5.8 مليار دولار، مشيرًا إلى أن ألمانيا ساهمت كذلك في برامج التنمية في مصر على شكل منح وقروض تصل إلى 1.6 مليار دولار.

 

دبلوماسي سابق: هناك تفاهم بين السيسي والمستشارة الألمانية

جمال بيومي عن زيارة السيسي إلى ألمانيا: علاقات البلدين تاريخية وممتدة

 

بدوره قال نادر رياض رئيس مجلس الأعمال المصري- الألماني، إن حب العمل هو القاسم المشترك بين الشعبين المصري والألماني، وهناك اهتمام من ألمانيا بالثقافة المصرية، موضحًا أن ألمانيا كان لها الفضل في إنقاذ معبدي "أبو سمبل وكلبشة" وأيضا إنشاء معهد للبحوث التاريخية في مصر.

وأضاف رياض، خلال حواره في النشرة الإخبارية التي تُعرض على قناة "إكسترا نيوز"، أن إنشاء الجامعة الألمانية في مصر جاء برعاية حكومية وأكاديمية من الدولة الألمانية، موضحًا أن العلاقات المصرية الألمانية تعود إلى خلفية قوية من خلال اهتمام الألبان بالثقافة المصرية.

 

وأشار إلى أن الألمان في مناهجهم التعليمية يدرسون الحضارة المصرية وفضلها علي العالم أجمع، مؤكدًا أن الألمان يرون مصر بأنها الدولة الواعدة التي لديها إنجازات وأفعالها تسبق أقوالها، وتحقق أركان الدولة الحديثة تطبقًا للمفاهيم العالمية.

رئيس "الأعمال المصري- الألماني": حب العمل القاسم المشترك بين الشعبين

 

 

وأكد الدكتور معتز عبدالفتاح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن ألمانيا من الدول التي تتعامل مع مصر بسخاء، موضحًا أن مصر لديها رغبة في أن يكون لها نصيب من الاستثمارات الألمانية بالخارج.

وأضاف "عبد الفتاح"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "هنا العاصمة" المذاع عبر فضائية "سي بي سي"، مع الإعلامية رنا جبريل، أن ألمانيا أهم دولة في أوروبا ومن أهم الدول في العالم، موضحًا أن ألمانيا لها أهمية خاصة في "التعليم الفني"، لأن هذا النوع من التعليم تسعى مصر للاستفادة منه.

معتز عبد الفتاح: ألمانيا من الدول التي تتعامل مع مصر بسخاء

 

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد غادر مطار القاهرة الدولي قبل قليل، متجهًا إلى العاصمة الألمانية برلين، في زيارة هناك تستمر 4 أيام، للمشاركة في أعمال القمة المصغرة للقادة الأفارقة رؤساء الدول والحكومات أعضاء المبادرة الألمانية للشراكة مع أفريقيا في إطار مجموعة العشرين.

 

قد تقرأ أيضا