الارشيف / الفن / بوابة الشروق

مع اقتراب الهالوين.. مشاهدة أفلام الرعب قد تقتلك

من المعروف أن أفلام الرعب مصممة كي تُفزع وتصدم المشاهدين على سبيل الترفيه، لكن أحيانًا قد يحدث ما لا تحمد عقباه جراء مشاهدتها، خاصة مع اقتراب عيد الهالوين أو «عيد الهلع» في 31 أكتوبر الجاري، والذي تكثر فيه مشاهدة أفلام الرعب، أو انتشار الأنماط المخيفة بصورة عامة. 

فمعظمنا قد يذهب إلى القول إن فيلمًا ما «مرعب حتى الموت»، دون أن ندري أن مشاهدة فيلم رعب، من شأنه أن يسبب فزعًا حقيقيًا، قد يودي بنا إلى الهلاك تمامًا كأي مسبب آخر للموت. 

وقد عانى رجل من نوبة قلبية قاتلة، في عام 2016 عند مشاهدته فيلم «the conjuring 2»، واشتكى كذلك رجل هندي مسن يبلغ من العمر 65 عامًا، من آلام في صدره، خلال ذروة فيلم رعب، يعرض أطفالًا وأناسًا يسقطون من النوافذ، حسبما ذكرت صحيفة «ذا صن». 

وعلى الرغم من الأمر قد يبدو سخيفًا، لكن ما حدث للرجلين، يمكن وصفه حرفيًا بـ«رعب حتى الموت»، ففي حالات الخوف الشديدة، يستجيب جسدك لمثل تلك المشاهد بصورة كبيرة. 

الجسد في هذه الحالة يفرز الأدرينالين، بشكل أسرع نحو القلب، استعدادًا لهروب الجسد من خطر يتهدده، أو من أجل تجميع الطاقة لحماية نفسه. 

بعد ذلك يبدأ الأدرينالين في دفع الكالسيوم للدخول إلى الدماغ، وهو عنصر لازم من أجل تدفق الدم، ولكن هذه

تابع من المصدر

قد تقرأ أيضا