الاخبار / عربي بوست

عربي بوست الشاب الذي انتقل من النوم تحت الجسور إلى أن يصبح مليونيراً بعمر 21 عاماً يقدم 5 نصائح ضجة الاخباري

أصبح شاب كان ينام في العراء ويعيش أسفل الجسور مليونيراً مع بلوغه سن الـ21. فقبل أربعة أعوام فقط، أُجبر هاري ساندرز على أن يصبح مشرداً وبلا مأوى عندما كان يبلغ من العمر 17 عاماً، وفق صحيفة Mirror البريطانية.

لكن الشاب القادم من مدينة ملبورن الأسترالية، تخطى كافة الصعوبات التي واجهها، وأصبح المدير التنفيذي لشركته الخاصة Studiohawk، والتي بلغت قيمتها حالياً 1.5 مليون دولار أسترالي  (حوالي 1.16 مليون دولار أمريكي تقريباً).

من النوم في الشارع إلى جني مئات الآلاف

في عمر 17، أمضى هاري أكثر من عام في النوم في الشوارع، والإقامة في مآوٍ مختلفة للمشردين، والمبيت على أرائك بعض من أصدقائه وعائلته.

إذ يقول هاري إنه على الرغم من أنها كانت فترة مرعبة وقاسية من حياته، فقد علمه الوقت الذي أمضاه بلا مأوى بعض الدروس التي لا تُقدر بثمن والتي يقول إنها ساعدته على أن يُصبح مليونيراً.

حيث يقول: «أول ليلة من التشرد كانت الأسوأ. إذ لم تكن لدي أي فكرة إلى أين يمكنني الذهاب أو عما يمكنني فعله. لقد أمضيت الليالي القليلة الأولى تحت جسر غير متأكد مما سأفعل. وكنت أشعر بصراحة بشعور رهيب تجاه طلب المساعدة من أي أحد» .

وتابع: «قد يصبح الأمر خطراً، فهناك مناطق سيطرة بين المشردين. لم تكن لدي أي فكرة عن وجود ذلك؛ لذلك تورطت في الكثير من المشاكل في البداية. وقد تمكنت دائماً من العثور على شيء آكله، وكنت أزور كثيراً مطابخ الحساء» .

وأضاف أيضاً: «كنت عادة أسأل منافذ بيع الطعام المختلفة عما إذا كانت لديهم أي بقايا طعام لم يبيعوها اليوم، وكان أغلبهم يعطونني بلباقة أشياء آكلها» .

وتابع: «على الرغم من وجود الكثير من اللحظات السلبية، أعتقد أن تجربة التشرد علمتني الكثير من المرونة وأنضجتني بشكل كبير. إذ لم أكن لأصبح الشخص نفسه لولا ذلك؛ فالمرور بأوقات صعبة كتلك جعلني أيضاً أكثر ثقة عند التعامل مع مواقف ضاغطة» .

نجاحه بفضل التشرد

استطرد رجل الأعمال الشاب: «أعزو نجاحي للتشرد؛ فبدونه لم أكن لأمتلك الدافع أو الضغط اللازمين لأنجح كما نجحت، كان الإصرار شديداً لأنني عرفت أنه إذا فشل هذا، فلن يكون لدي أي خطط للدعم» .

في البداية أصبح هاري مهتماً بتقنيات تحسين محركات البحث عندما كان مراهقاً صغيراً، واستخدم مهاراته لتأسيس Studiohawk في البداية عندما بلغ 16 عاماً؛ لكن أحلامه تعرقلت مع الأسف بعدما نفد ما لديه من مال.

لكن لحسن الحظ، لم ينسَ المراهق ذو الفطنة التجارية المهارات التي تعلمها.

ففيما اعترف هاري بأنه كان من الممكن أن يدفعه التشرد للاستسلام بالكلية، إلا أنه لم يكن ليترك ظروفه تمنعه عن تحقيق أهدافه.

وعلى مدار الثلاثة أعوام التالية، تغيرت حياة هاري بالكامل بعدما أعاد إطلاق Studiohawk في 2017.

وتبلغ قيمة الشركة الناجحة الآن 1.16 مليون دولار، وأصبحت شركة عالمية افتتحت مكتباً لها في لندن في الشهر الماضي.

والآن أصبح هاري شغوفاً بمساعدة رواد الأعمال الصغار على تحقيق أحلامهم، مهما كانت الظروف أو الصعوبات التي واجهوها، ونشر نصائحه الخمسة الأهم للنجاح.

وتعتبر Studiohawk وكالةً متخصصة تركز على تحسين محركات البحث، والتي تساعد المواقع الإلكترونية على أن تصبح مرئية على الإنترنت، وبالتالي، تحصل على المزيد من الأعمال.

نصائح هاري الخمس الأهم للنجاح:

1- ارتدِ الملابس بحيث تكون نفسك، لا تحتاج لارتداء بدلات لتصبح ناجحاً، وتابع: «إن كنتُ متجهاً إلى اجتماع أو أمامي يوم طويل في المكتب، أرتدي ما أحب وما يجعلني أشعر بالراحة».

2- النوم ليس للضعفاء، احصل على ثماني ساعات من النوم على الأقل كل ليلة، وأضاف: «يعتقد الكثير من الناس أيضاً أنهم يحتاجون لأن يبقوا متيقظين وأن يعملوا طوال الليل ليصبحوا ناجحين؛ لكنك لا تستطيع حرمان نفسك من النوم من أجل عملك. أنام دائماً ثماني ساعات أو أكثر كل ليلة لأتمكن من أكون على القمة» .

3- اقرأ الكتب والمجلات التي تلهمك ولها صلة بمجالك، ستكتسب منظوراً جديداً.

4- استثمر في نفسك، كن واعياً بنفقاتك، واعثر على ما يمكنك تخفيضه، ثم استخدم المال الزائد في مساعدة نفسك وشركتك على النمو. 

5- هدفك هو راتبك، إذا كنت تفتتح شركة لمجرد جني المال، فلن تعثر على النجاح أبداً. 

الاخبار ،وظائف ،عملات وسلع ،الفن ،جرائم بلاد برة، منوعات ،المرأة اسلاميات ،الحوادث ،تكنولوجيا، ثقافة ،صحة ،الرياضة ،أسواق المال

قد تقرأ أيضا