الارشيف / الاخبار / سكاي نيوز عربية

تدمير مسجد استخدمه داعش مركزا للقيادة بسوريا

وكانت هجين آخر بلدة خاضعة لسيطرة داعش في الجيب الأخير للتنظيم المتشدد شرقي نهر الفرات.

وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية، التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية وتدعمها الولايات المتحدة منذ شهور لطرد مقاتلي التنظيم من المنطقة.

وقال التحالف إن 16 شخصا مدججين بالسلاح من مقاتلي تنظيم داعش كانوا يستخدمون المسجد قاعدة لشن هجمات.

وذكر الجيش الأميركي في بيان "هذه الضربة قتلت هؤلاء الإرهابيين الذين مثلوا تهديدا وشيكا وقضت على بؤرة عمليات أخرى مميتة لداعش في ميدان المعركة".

وقالت المتحدثة باسم حملة قوات سوريا الديمقراطية في محافظة دير الزور، ليلوى العبدالله، إن التحالف يوشك على انتزاع السيطرة على بلدة هجين.

وتمكنت حملات منفصلة شنتها قوات سوريا الديمقراطية بدعم من الولايات المتحدة من جانب وحملات من قوات الحكومة السورية بدعم روسي من جانب آخر العام الماضي من طرد داعش من أغلب الأراضي التي سبق وسيطرت عليها في سوريا.

قد تقرأ أيضا